هجوم برشلونة: ارتفاع عدد الضحايا إلى 14 والمنفذ فتى

هجوم برشلونة: ارتفاع عدد الضحايا إلى 14 والمنفذ فتى
موسى أوكبير المشتبه بتنفيذ عملية الدهس

تبحث الشرطة الاسبانية اليوم، الجمعة، عن موسى أوكبير، البالغ من العمر 17 عاما، كونه المشتبه بقيادة سيارة فان، التي استخدمت لتنفيذ عملية الدهس في برشلونة أمس. وفي غضون ذلك، ارتفع عدد ضحايا الهجوم في برشلونة اليوم إلى 14 قتيلا. وأصيب في الهجوم نحو 100 شخص.

ووفقا لتفاصيل ذكرتها الشرطة الاسبانية، فإن موسى أوكبير هو الشقيق الأصغر لإدريس أوكبير، وهو أحد الأشخاص الثلاثة الذين اعتقلوا اليوم والليلة الماضية. والأخوان أوكبير من أصول جزائرية. وروى إدريس لمحققي الشرطة، بحسب وسائل إعلام، أن شقيقه الأصغر موسى سرق مستنداته الشخصية من أجل الحصول على سيارة ألفا، التي استخدمت لتنفيذ هجوم برشلونة.

الشرطة بعد ظهر اليوم اعتقال شخص رابع للاشتباه بأنه على صلة بهجوم برشلونة.

قالت الشرطة الإسبانية اليوم، الجمعة، إن شخصا ثالثا اعتقل فما يتصل بهجوم يشتبه أن عناصر من 'داعش' نفذوه في مدينة برشلونة بشمال شرق إسبانيا أمس، الخميس، بالإضافة إلى واقعة أخرى في منطقة كامبريلس.

وأكدت شرطة كاتالونيا على 'تويتر' أن 'شخصا ثالثا اعتقل في ريبوي فيما يتصل بالهجوم'.

وخلف هجوم برشلونة 13 قتيلا وأكثر من مئة مصاب، بعد أن دهس المشتبه به بسيارة فان حشودا في شارع سياحي مزدحم. وقالت الشرطة أيضا إنها قتلت خمسة مهاجمين مساء أمس في كامبريلس وهي بلدة جنوبي برشلونة. وأعلن تنظيم 'داعش' تبنيه للهجوم في برشلونة.

وقال رئيس إقليم كاتالونيا، كارليس بيغديمونت، لمحطة "راك1" الإذاعية المحلية، اليوم، إن الأحزمة الناسفة التي ارتداها مهاجمون قتلتهم الشرطة في كامبريلس كانت زائفة.

وأضاف أن خبراء المفرقعات أكدوا الآن أن الأحزمة الناسفة كانت غير حقيقية.

من جانبه، قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولوم، إن السلطات خلصت إلى عدم وجود علاقة تربط منفذي هجوم برشلونة بفرنسا.

وقال الوزير إنه 'وضعنا قائمة الضالعين في الهجوم على قواعد بياناتنا. لم نتعرف حتى الآن على أي شخص كان في فرنسا، ولكن الأمر يستلزم التأكد مرات أخرى'.

أدى اعتداءان تمثلا بعمليتي دهس وقعا بفارق ساعات في كاتالونيا بجنوب شرق إسبانيا، إلى سقوط 13 قتيلا وحوالي مئة جريح في قلب برشلونة السياحي بينما أعلنت الشرطة أنها قتلت خمسة 'إرهابيين مفترضين' في منتجع كامبريلس.

وأعلنت وحدات الدفاع المدني في إسبانيا أنّ ضحايا الاعتداء الذي وقع في برشلونة وتبنّاه تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) يتحدّرون من 18 جنسيّة على الأقل.

وتبيّن للدفاع المدني أنّ الضحايا يتحدّرون من الجنسيات الآتية: الفرنسية، الألمانية، الإسبانية، الهولندية، الأرجنتينية، الفنزويلية، البلجيكية، الأسترالية، الهنغارية، البيروفية، الإيرلندية، اليونانية، الكوبية، المقدونية، الصينية، الإيطالية، الرومانية والجزائرية. ويبدو أن بين الضحايا من يحملون أكثر من جنسية.

وغداة الاعتداءين، سيشارك ملك اسبانيا، فيليبي السادس، في برشلونة بدقيقة صمت تضامنا مع ضحايا الاعتداء، فيما أعلن رئيس الحكومة، ماريانو راخوي، الحداد الوطني لثلاثة أيام اعتبارا من اليوم.

لكن الشرطة أوقفت شخصين هما إسباني ومغربي في بلدتين تبعد الواحدة مئة كيلومتر عن برشلونة والثانية مئتي كيلومتر.

وأعلنت الشرطة ليل الخميس - الجمعة أنها قتلت خمسة'إرهابيين مفترضين' في كامبريلس، التي تقع على بعد نحو 120 كلم جنوب برشلونة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018