اعتقال كاتب ألماني في إسبانيا انتقد الرئيس التركي

اعتقال كاتب ألماني في إسبانيا انتقد الرئيس التركي
مظاهرة لكتاب ألمان تضامنا مع دوجان أخانلي أثناء محاكمته عام 2010 (رويترز)

ذكرت مجلة 'دير شبيغل' الألمانية أن كاتبا ألمانيا من أصل تركي يدعى دوجان أخانلي اعتقل في إسبانيا، اليوم السبت، بعد أن أصدرت تركيا مذكرة اعتقال دولية بحقه بعد انتقاده للرئيس التركي، رجب طيب إردوغان.

ونقلت 'رويترز' عن محامي أخانلي قوله للمجلة إن اعتقال موكله جاء في إطار 'حملة استهداف ضد منتقدي الحكومة التركية الذين يعيشون في الخارج في أوروبا'.

وأشارت في تقريرها إلى أن حدة التوتر تصاعدت بين أنقرة وبرلين منذ محاولة الانقلاب التي جرت في تركيا العام الماضي، إذ فصلت السلطات التركية أو أوقفت عن العمل 150 ألف شخص واعتقلت أكثر من 50 ألفا آخرين من بينهم ألمان.

وذكرت 'دير شبيغل' أن الشرطة الإسبانية اعتقلت أخانلي، اليوم السبت، في مدينة غرناطة. وبمقدور أي دولة إصدار 'مذكرة بالدرجة الحمراء' تطلب من الشرطة الدولية (إنتربول) اعتقال متهم لكن تسليم إسبانيا له لن يتم إلا إذا أقنعت أنقرة المحاكم الإسبانية بأن لديها قضية حقيقية ضده.

واعتقل أخانلي من قبل في الثمانينيات والتسعينيات في تركيا بسبب أنشطة معارضة منها إدارة صحيفة يسارية. وفر من تركيا في عام 1991 واستقر وعمل في مدينة كولونيا الألمانية منذ 1995.

وحث إردوغان، أمس الجمعة، نحو ثلاثة ملايين من أصل تركي يعيشون في ألمانيا على تلقين حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل درسا في الانتخابات العامة التي تجرى في أيلول/سبتمبر بالتصويت ضدها. وأثار ذلك موجة انتقادات من جميع المسؤولين السياسيين في ألمانيا.

ولم ترد وزارة الخارجية الألمانية على اتصالات لطلب التعليق على اعتقال أخانلي.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية