شرطة كتالونيا: سائق الشاحنة الفار خطير وقد يكون مسلحا

شرطة كتالونيا: سائق الشاحنة الفار خطير وقد يكون مسلحا
وزير الداخلية في إقليم كتالونيا يواكيم فورن (أ ف ب)

أعلنت شرطة كاتالونيا، اليوم الإثنين، أن المشتبه به الفار من اعتداء برشلونة، يونس أبو يعقوب، هو "شخص خطير وقد يكون مسلحا".

وقالت الشرطة "إنه خطير وقد يكون مسلحا. تتم ملاحقة هذا الشخص الذي يشتبه بانه نفذ اعتداء 17 آب/أغسطس في برشلونة. إنه سائق الشاحنة الصغيرة".

من جهته، قال مسؤول الشؤون الداخلية في كاتالونيا، يواكيم فورن، إن "أولويتنا هي القبض على هذا الشخص، لكن هذا لا يعني أنه لن تحصل اعتقالات أخرى بمعزل عن هذا الشخص في المستقبل".

ودعا السكان إلى التعاون عبر تقديم أي معلومة مفيدة للشرطة، لافتا إلى أن مذكرة البحث صدرت أيضا في الخارج.

في موازاة ذلك، أفاد فورن أن حصيلة قتلى اعتداءي كاتالونيا، اللذين تبناهما تنظيم الدولة الإسلامية، ارتفعت إلى 15.

والقتيل الخامس عشر هو رجل يرجح أن يكون يونس أبو يعقوب قد صدم سيارته خلال فراره. وقد عثر على جثته داخل السيارة في بلدة سان جوست.

وقال فورن في مؤتمر صحافي إن "مؤشرات جديدة أتاحت لنا إقامة صلة بين وقائع سان جوست حيث قضى أحد سكان فيلافرانكا وهجوم لا رامبلا" حيث صدم المشتبه به حشدا بشاحنته الصغيرة.

وأوضح أن الشرطة "فقدت أثره" في هذا المكان لافتا إلى أن أبو يعقوب قد يكون "أرخى لحيته منذ ثلاثة أو أربعة أيام".

كذلك، أفاد فورن أنه تم التعرف على هويات جميع ضحايا الاعتداءين ال15.

وهؤلاء هم ستة إسبان بينهم امرأة تحمل أيضا الجنسية الأرجنتينية وطفل، إضافة إلى ثلاثة إيطاليين وكندي وبلجيكي وامرأتين برتغاليتين وامرأة أميركية وطفل أسترالي- بريطاني.