تفكيك مخيم للمهاجرين شمالي فرنسا

تفكيك مخيم للمهاجرين شمالي فرنسا
(أ ف ب)

قال مصدر في الشرطة الفرنسية إن قوات الأمن تجري عملية إخلاء لمخيم عشوائي في منطقة غراند سينت في شمال فرنسا، مقابل السواحل البريطانية، حيث يعيش مئات المهاجرين.

وقال المكتب الفرنسي للهجرة والاندماج "تمّ إخلاء أكثر من 400 مسكن في مراكز الاستقبال والتوجيه".

وصرّح رئيس بلدية المنطقة داميان كاريم لوكالة فرانس برس، الإثنين، أن عدد المهاجرين على الأرض يتراوح "بين 350 و400 شخص في غراند سينت، فيما تتدهور حالة الطقس. وتشير الأرقام الأخيرة المسجلة إلى أن هناك 56 طفلا ونحو 40 امرأة، ولن أترك هذا الوضع مستمرا لوقت طويل".

وفي أوائل عام 2016، افتتح كاريم في غراند سينت، بمساعدة منظمة أطباء بلا حدود، مخيما وفق معايير دولية، نُقل إليه مئات المهاجرين كانوا يعيشون في ظروف فظيعة، إلا أن المخيم تدمّر جراء حريق اندلع فيه في نيسان/أبريل الماضي.

وفي أواخر 2016، فككت السلطات الفرنسية أحياء عشوائية فقيرة واسعة في كاليه، على بعد نحو 30 كيلومترا من غراند سينت، لتجنب أي "نقطة استقرار" للمهاجرين. إلا أن تدفق هؤلاء الى هذه المنطقة لم يتراجع لانهم يطمحون في الوصول إلى بريطانيا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية