هايلي: خطاب ترامب لا يعني الانسحاب من الاتفاق النووي

هايلي: خطاب ترامب لا يعني الانسحاب من الاتفاق النووي
(أ ف ب)

قالت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، ظهر اليوم الأربعاء، إن خطاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم أمس، لا يعني إشارة واضحة إلى أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي مع إيران، وإنما هو إشارة واضحة لعدم رضاه عن الاتفاق.

جاء ذلك في مقابلة مع شبكة "CBS"، وذلك في محاولة لتليين خطاب الرئيس الأميركي ضد إيران.

وقالت هايلي إنه يجب على الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن يبدأ بـ"الانصياع للقواعد"، مضيفة أن عليه أن "يوقف تهريب الأسلحة، ودعم الإرهاب، والتجارب على الصواريخ البالستية".

وكان ترامب قد خصص جزءا ملموسا من خطابه الأول أمام الجمعية العامة لقضية النووي الإيراني، وهاجم إيران، والدول التي وقعت معها على الاتفاق.

إلى ذلك، وفي حديثها عن التوتر مع كوريا الشمالية، قالت هايلي إن ترامب لا يرغب بشن الحرب على بيونغ يانغ، وإن الولايات المتحدة لا تتنازل عن الجهود الدبلوماسية، ولكنها شددت على أنه يوجد لدى واشنطن خيارات عسكرية كثيرة بشأن بيونغ يانغ.

وبحسبها فإنه يوجد مراحل أخرى قبل أن تختار واشنطن أيا من هذه الخيارات العسكرية.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019