"على بريطانيا قبول جميع قواعد الاتحاد الأوروبي لفترة انتقالية"

"على بريطانيا قبول جميع قواعد الاتحاد الأوروبي لفترة انتقالية"
يشيل بارنييه، كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي (رويترز)

قال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، ميشيل بارنييه، الإثنين، إنه سيكون على بريطانيا، التي طلبت يوم الجمعة فترة انتقالية مدتها عامان بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي في 2019، الامتثال لجميع قواعد الاتحاد الأوروبي أثناء هذه الفترة.

وأضاف بارنييه، في مؤتمر صحفي، "إذا كانت المملكة المتحدة تطلب فترة انتقالية فهذا طلبهم وليس طلبنا".

وقال "إذا كانت الفكرة أنه أثناء هذه الفترة ستظل المملكة المتحدة ضمن السوق المشتركة... فمن الواضح عندئذ أن كل اللوائح وسلطة الإعمال والشروط المالية والإشراف، كل هذا ينبغي احترامه أثناء هذه الفترة بدون أي استثناءات".

كانت "الروح البناءة"، التي أبدتها تيريزا ماي قد نالت ترحيبا حذرا من الاتحاد الأوروبي، يوم الجمعة، لكن كلمة رئيسة الوزراء البريطانية عن خروج بريطانيا من الاتحاد، أثارت لدى البعض أسئلة أكثر مما قدمته من إجابات.

فقد عبرت ماي للمرة الأولى عن طلبها فترة انتقالية لنحو عامين بعد الخروج تظل بريطانيا خلالها ضمن السوق الأوروبية المشتركة.

وقال بارنييه "سيقرر الاتحاد الأوروبي هل ستكون هناك فترة انتقالية وما إذا كانت تصب في مصلحته"، مشيرا إلى أن الطلب يزيد من أهمية توصل بريطانيا أولا إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي على شروط الطلاق.

والقضايا الثلاث التي يجب تحقيق "تقدم كاف" فيها لكي يبدأ الاتحاد الأوروبي محادثات بخصوص فترة انتقالية، هي حقوق المواطنين وإبرام تسوية مالية والعلاقات بين إيرلندا وإيرلندا الشمالية.

وقال بارنييه أثناء توجهه لاجتماع مع كبير المفاوضين البريطاني، ديفيد ديفيز، لإطلاق الجولة الرابعة من مفاوضات الانفصال، إنه يتوقع أن تترجم لندن المقترحات التي قدمتها ماي في كلمتها إلى مواقف تفاوض رسمية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018