سيول تدعو واشنطن للتهدئة إثر تصاعد التوتر مع بيونغ يانغ

سيول تدعو واشنطن للتهدئة إثر تصاعد التوتر مع بيونغ يانغ
وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية (أ.ف.ب.)

حثت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية، كانغ كيونغ-وا، الولايات المتحدة على "تجنب التصعيد" ردا على "استفزازات" من "المرجح جدا" أن تقدم عليها كوريا الشمالية. وقالت في خطاب أمام مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية في واشنطن إنه "من المرجح جدا أن تقدم كوريا الشمالية على استفزازات جديدة".

وتابعت الوزيرة أنه "يجب علينا، كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، أن نتمكن سويا من إدارة الوضع بطريقة تحول دون مزيد من تصعيد التوترات أو وقوع مواجهات عسكرية عرضية قد تتفاقم سريعا"، مؤكدة في كلمتها أنه "لا يمكن اندلاع حرب جديدة" في شبه الجزيرة الكورية.

وشددت كانغ على أن نظام كيم جونغ-أون في كوريا الشمالية يتقدم على ما يبدو "بأسرع من المتوقع" على طريق حيازة رؤوس نووية وصواريخ بالستية قادرة على حملها. وقالت إن "بيونغ يانغ تقترب بسرعة من هدفها المعلن" بامتلاك صواريخ بالستية مزودة برؤوس نووية وقادرة على بلوغ الولايات المتحدة. مضيفة أن بيونغ يانغ "يجب أن تغيّر سلوكها (...) والخطوة الأولى تكون بوقف الاستفزازات".

ودعت الوزيرة الكورية الجنوبية إلى ممارسة "أقصى الضغوط" على نظام كيم جونغ-أون، وفرض أشد العقوبات عليه كـ"أداة دبلوماسية"، لحمله على العودة إلى طاولة المفاوضات من أجل جعل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بصورة "كاملة يمكن التحقق منها ولا رجعة عنها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018