دبلوماسية أوروبية: الاتفاق النووي ليس ثنائيا وسنعمل على استمراره

دبلوماسية أوروبية: الاتفاق النووي ليس ثنائيا وسنعمل على استمراره
ممثلو أطراف النووي في اجتماع في نيويورك في أيلول/سبتمبر (أ ف ب)

قالت دبلوماسية كبيرة في الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، إن دول أوروبا ستبذل ما في وسعها للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران، باعتباره اتفاقا متعدد الأطراف وليس اتفاقا ثنائيا، رغم شكوك الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

وقالت الأمينة العامة لإدارة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، هيلغا شميت، أمام مؤتمر عن الاستثمار في إيران في العاصمة المالية لسويسرا "هذا ليس اتفاقا ثنائيا بل هو اتفاق متعدد الأطراف. كأوروبيين سنفعل كل ما في وسعنا لضمان استمراره".

وقالت شميت إن أوروبا لديها مخاوف بشأن دور إيران في الشؤون الإقليمية، لكن تلك المسائل ليست جزءا من الاتفاق النووي المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة والذي أبرم عام 2015.

وقالت "مقتنعة تماما بأننا لن نكون في موقف أفضل لمناقشة مثل هذه المسائل إذا تخلينا عن خطة العمل الشاملة المشتركة".

وأضافت "العالم ليس بحاجة لأزمة انتشار نووي ثانية. واحدة تكفي وتزيد“ في إشارة واضحة إلى المواجهة بين واشنطن وكوريا الشمالية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018