روسيا تعارض ترامب: يجب الحفاظ على الاتفاق النووي

روسيا تعارض ترامب: يجب الحفاظ على الاتفاق النووي
لافروف بالأمم المتحدة، الشهر الماضي (أ.ف.ب.)

قال وزير خارجية روسيا، سيرجي لافروف، اليوم الجمعة، إنه يأمل أن يتخذ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قرارا "متوازنا" بشأن التزام واشنطن بالاتفاق الدولي للحد من برنامج إيران النووي.

وتطرق لافروف إلى الاتفاق النووي في حديث للصحفيين خلال زيارة لكازاخستان، قائلا إنه "من المهم للغاية الحفاظ عليه بشكله الحالي وبالطبع ستكون مشاركة الولايات المتحدة عاملا مهما للغاية في هذا الصدد“.

من جانبه، حذر نائب الرئيس الأميركي السابق، جوزيف بايدن، من أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي سيؤدي إلى عزل الولايات المتحدة. وقال أمام مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية في واشنطن إن "الصفقة مع إيران، هي ليست اتفاقية مع الولايات المتحدة، ففيها اشتركت أيضا دول السداسية"، روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا.

ورأي بايدن أن "الانسحاب الانفرادي من هذه الصفقة لن يؤدي إلى عزل إيران، وسيؤدي إلى عزل الولايات المتحدة".

ولفت بايدن إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية "أكدت تنفيذ إيران للاتفاقية، وإدارة الرئيس دونالد ترامب أكدت هذا الأمر هي الأخرى مرتين". وأضاف أن الاتفاقية مع إيران موجهة حصريا لتقييد برنامجها النووي، والبيت الأبيض يمكنه اتخاذ خطوات لمواجهة طهران في مجالات أخرى".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد ذكرت أمس أن ترامب سيعلن الأسبوع المقبل عن كيفية تعامل الولايات المتحدة مع تنفيذ اتفاقية العمل المشتركة الشاملة بشأن البرنامج النووي الإيراني، لافتة إلى وجود شواهد على أن ترامب ينوي عمليا التخلي عن هذه الصفقة في شكلها الحالي، وهو سيعلن بالخصوص أن هذه الاتفاقية لا تستجيب لمصالح الولايات المتحدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018