القضاء الأميركي يعزز شرعية محاكم غوانتانامو

القضاء الأميركي يعزز شرعية محاكم غوانتانامو
(أ.ف.ب.)

رفضت المحكمة الأميركية العليا النظر في طعن تقدم به أحد أشهر المعتقلين في غوانتانامو، في قرار يعزز من شرعية المحاكم العسكرية الاستثنائية المثيرة للجدل في القاعدة الأميركية في كوبا.

ويعني رفض النظر في الطعن، تثبيت حكم السجن المؤبد الصادر عن محكمة في غوانتانامو بحق اليمني علي حمزة أحمد البهلول الذي كان أحد مساعدي أسامة بن لادن والمعتقل في غوانتانامو منذ 2002.

وكانت محكمة في المعتقل الأميركي قضت في 2008 بسجن البهلول لمدى الحياة بعدما دانته بتهمة التآمر الاجرامي، إلا أن المدان اليمني الذي تقول واشنطن إنه كان مسؤولا في القاعدة عن الدعاية، استأنف هذا الحكم بعدما اعتبر محاموه أن التهمة الموجهة إليه تستوجب محاكمته أمام محكمة فدرالية مدنية وليس أمام محكمة عسكرية.

ومن شأن رفض المحكمة العليا النظر في الطعن بهذا الحكم أن يريد إدارة الرئيس دونالد ترامب الذي لم يخف رغبته في إعادة استخدام غوانتانامو لسجن معتقلين جدد من أفغانستان والعراق تعتبرهم واشنطن "مقاتلين أعداء".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018