ترامب ينفي أنه طلب مضاعفة ترسانة بلاده النووية

ترامب ينفي أنه طلب مضاعفة ترسانة بلاده النووية
(صورة من الأرشيف)

في تغريدة له على "تويتر"، نفى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن يكون قد عبّر عن رغبته في زيادة الترسانة النووية الأميركية بعشرة أضعاف.

جاء ذلك ردا على تقرير لشبكة "إن.بي.سي نيوز"، الأربعاء، قالت فيه إن ترامب أبدى رغبته في زيادة ترسانة الولايات المتحدة الأميركية النووية بصورة كبيرة خلال لقاء مع مستشاريه للأمن القومي في تموز/يوليو.

ووصف ترامب في "تغريدته" شبكة "إن.بي.سي نيوز"، بالمزيفة، وأنها "اختلقت قصة بأنني أردت زيادة قدرها عشرة أضعاف في الترسانة النووية الأميركية. هذا محض خيال... إن.بي.سي مثل سي.إن.إن!".

واقترح ترامب الطعن في ترخيص الشبكة وغيرها من الشبكات الإخبارية عقب تقريرين أذاعتهما "إن.بي.سي" في الآونة الأخيرة بشأن استقالة وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، وزيادة الترسانة النووية الأميركية.

وتساءل ترامب على تويتر قائلا: "مع كل هذه الأخبار الزائفة التي تخرج من "إن.بي.سي" والشبكات (الأخرى) في أي مرحلة يكون من الملائم الطعن في ترخيصها؟ هذا سيء للبلاد".

وتقول شبكة "إن.بي.سي نيوز" إنها نقلت تصريحات ترامب تلك عن "ثلاثة مسؤولين حضروا اللقاء".

وأشارت إلى أن حديث ترامب عن رغبته بزيادة الترسانة النووية بعشرة أضعاف، جرى في تموز/يوليو بعدما عُرض عليه رسم بياني يوضح انخفاض مخزون الأسلحة النووية الأميركية من ذروة بلغت 32 ألف رأس حربي في الستينيات. وقالت الشبكة إن ترامب أبلغ المسؤولين بأنه "يريد نفس العدد الآن".

وتقدر مصادر الترسانة النووية للولايات المتحدة حاليا بنحو أربعة آلاف رأس حربي مخصصة للاستخدام العسكري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018