بريبوس أمام لجنة التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية

بريبوس أمام لجنة التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية
(أ ف ب)

قالت وسائل إعلام أميركية إن كبير موظفي البيت الأبيض السابق، رينس بريبوس، مثل أمام لجنة تحقيق تنظر في احتمال وجود تدخل روسي في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية، وتواطؤ محتمل من جانب مساعدي الرئيس دونالد ترامب.

وذكرت صحيفتا "بوليتيكو" و"واشنطن بوست" نقلا عن محامي بريبوس، ويليام بورك، قوله إن المثول أمام فريق اللجنة الخاصة برئاسة روبرت مولر، كان طوعيا.

وقال بورك "أجاب على كافة أسئلتهم بسرور".

ولم يعلق بريبوس بنفسه، لكن بوليتيكو قالت إنه كان يستعد منذ عدة أسابيع للمقابلة.

تجدر الإشارة إلى أن فريق مولر أبدى اهتماما بمسألة طرد الرئيس، دونالد ترامب، لمدير مكتب التحقيقات الفدرالية (أف بي آي) السابق، جيمس كومي، على خلفية التحقيق في التدخل الروسي، بحسب التقارير.

ومن المسائل الأخرى التي تثير اهتمام اللجنة، لقاء أكبر أبناء ترامب مع محام له صلات بالكرملين خلال الحملة الانتخابية، ولقاءات لترامب في البيت الأبيض مع مسؤولين روس.

وكان قد شارك بريبوس في لقاءات نوقش خلالها طرد كومي، ولعب دورا أساسيا في البيت الأبيض وخلال الحملة بصفته رئيس اللجنة الوطنية للجمهوريين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018