إدانة روسية لتجارب كوريا الشمالية النووية

إدانة روسية لتجارب كوريا الشمالية النووية
(أ ف ب)

نقلت وكالات أنباء روسية عن رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، قولها، اليوم الإثنين، إن موسكو أدانت التجارب النووية التي أجرتها كوريا الشمالية ودعت بيونغ يانغ والمجتمع الدولي إلى الإذعان لجميع قرارات الأمم المتحدة.

وجاءت تصريحات ماتفيينكو خلال اجتماع مع وفد برلماني كوري جنوبي في سان بطرسبرغ. وتحاول روسيا، دون جدوى حتى الآن، إقناع وفدي كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية إجراء محادثات مباشرة.

هذا وصرح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في مناسبة سابقة، خلال مقابلة مع صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" بأن "المسألة المركزية هي بالطبع دفع كوريا الشمالية لأن توقف برنامجها النووي والبالستي وأن تحترم قرارات مجلس الأمن الدولي".

وأضاف "لكن يجب أيضا الحفاظ بأي ثمن على وحدة مجلس الأمن الدولي لأنه الأداة الوحيدة التي يمكنها أن تقود مبادرة دبلوماسية لديها حظوظ بالنجاح".

وكانت روسيا قد دعت للهدوء، الجمعة 22 أيلول/ سبتمبر الماضي، بعد أن سادت حالة من التوتر في أعقاب وصف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بـ"المجنون". ووصف كيم الرئيس الأميركي بـ"المختل عقليا" بعد أن قال ترامب إن واشنطن ستدمر كوريا الشمالية تماما إذا هددت الولايات المتحدة أو حلفاءها.

وكان مصدر في وزارة الخارجية الروسية، قد كشف سابقًا أن روسيا وكوريا الشمالية أطلقتا، في 29 أيلول/ سبتمبر الماضي، في موسكو، مشاورات على مستوى الدبلوماسيين حول تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية الرسمية عن المصدر (لم تسمّه) قوله إن "مشاورات حول قضايا التسوية الكورية بدأت يوم 29 أيلول/سبتمبر في موسكو بمشاركة سفير روسيا للمهمات الخاصة، أوليغ بورميستروف".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018