الحكومة الإسبانية: انتخابات جديدة في كتالونيا خلال 6 أشهر

الحكومة الإسبانية: انتخابات جديدة في كتالونيا خلال 6 أشهر
من مظاهرات أمس السبت في برشلونة

أعلن رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، مساء اليوم الأحد، إنّه تقرر من خلال اجتماع طارئ، تنظيم انتخابات إقليمية في أقرب فرصة ممكنة، حيث من المقرر أن تحال هذه الإجراءات، إلى مجلس الشيوخ للتصويت عليها.

وتابع راخوي، أنّه لم يتم تجريد الإقليم من الحكم الذاتي، ولكنه "يعيد الإقليم إلى سلطة القانون".

وكرر راخوي تصريحات سابقة، بشأن الحكم المباشر على الإقليم، قائلًا إنّ "تصرفات الحكومة المحلية تتعارض مع القانون وتسعى للمواجهة".

أمس السبت، حوالي 450 ألف شخص من سكان كتالونيا، في وسط مدينة برشلونة مطالبين بـ"استقلال" الإقليم بعدما طلبت مدريد من مجلس الشيوخ إقالة الحكومة الكتالونية.

وتجاوز عدد المتظاهرين بمرتين عدد من شاركوا في تظاهرة، مساء الثلاثاء، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، حين احتشد حينئذ نحو مئتي ألف شخص في الشارع احتجاجا على اعتقال اثنين من قادة كتالونيا الانفصاليين بتهمة التحريض.

ويقول زعماء كتالونيا إنهم لن يقبلوا الحكم المباشر من مدريد مما أثار احتمالات سعيهم هم ومؤيدوهم إلى تحدي الحكومة الاسبانية.

ولا يزال قرار راخوي يحتاج لموافقة مجلس الشيوخ المتوقعة في جلسته يوم الجمعة.

وبمجرد حصول مدريد على موافقة مجلس الشيوخ يمكن للحكومة الإسبانية، بسط سيطرتها الكاملة على مقار الحكومة والشرطة والإعلام الرسمي بالإقليم وتعليق سلطات البرلمان الإقليمي لمدة ستة أشهر حتى إجراء انتخابات مبكرة.

إقليمان في إيطاليا يجريان استفتاء "انفصال"

بدأ إقليمان غنيان في شمال إيطاليا التصويت يوم الأحد، في استفتاءين على الحكم الذاتي الأمر الذي قد يثير توترات إقليمية في أوروبا فيما تواجه إسبانيا صعوبات لمنع إقليم كتالونيا من الانفصال.

ويجري إقليما لومبارديا وفينيتو، وكلاهما تحت إدارة حزب ليجا نورد الذي كان يوما يجاهر بالدعوة للانفصال، تصويتين غير ملزمين يأمل الحزب أن يمنحاه تفويضا يعزز موقفه في سبيل الحصول على صفقات مالية أفضل مع روما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018