راخوي: عزل رئيس كاتالونيا كخطوة أولى لحل الأزمة

راخوي: عزل رئيس كاتالونيا كخطوة أولى لحل الأزمة
(أ.ف.ب)

اعتبر رئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي، أن عزل رئيس إقليم كاتالونيا، كارلس بيغديمونت ووزرائه الإقليميين، قد تكون الخطوة الأولى لحل الأزمة في حال موافقة مجلس الشيوخ على تفعيل المادة 155 من الدستور".

وقال في كلمة له أمام مجلس الشيوخ الإسباني، اليوم الجمعة، إن الإجراءات الحكومية المقترحة والقائمة على المادة 155 من الدستور هي "الحل الوحيد لحل الأزمة وحماية مواطني إقليم كاتالونيا".

وبدأ مجلس الشيوخ الإسباني، اليوم، مناقشة خطة تجريد مسؤولي حكومة الإقليم من سلطاتهم، والدعوة إلى انتخابات إقليمية في غضون 6 أشهر، بالتزامن مع استعداد برلمان كاتالونيا لعقد جلسة أخرى لبحث إعلان الانفصال عن إسبانيا.

وأضاف راخوي أن "ما تشهده كاتالونيا يعد انتهاكا صريحا للقوانين الإسبانية، ومبادئ الديمقراطية، وحقوق الجميع"، لافتا إلى أن إسبانيا "لا تسعى إلى سلب حرية مواطني كاتالونيا".

وأمس، أعلن رئيس إقليم كاتالونيا، كارلس بيغديمونت، تخليه عن إجراء انتخابات مبكرة بعد إلغائه خطابا متلفزا كان مقررا أن يعلن فيه الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة في الإقليم.

والسبت الماضي، قال بيغديمونت إن سلطات الإقليم وشعبه لن يقبلوا "خطة حكومة مدريد التي تهدف إلى الحد من استقلال كاتالونيا بتطبيق المادة 155 من الدستور".

يذكر أنه في مطلع تشرين الأول/ أكتوبرالجاري، أجرى الإقليم استفتاء على الانفصال عن إسبانيا وقالت الحكومة المحلية إن نسبة من صوتوا لمصلحة خطوة الانفصال بلغت 90 % فيما وصفته مدريد بأنه "غير شرعي".