أوسيتيا الجنوبية "غير المعترف بها" تعترف باستقلال كاتالونيا

أوسيتيا الجنوبية "غير المعترف بها" تعترف باستقلال كاتالونيا
(أ.ف.ب)

 

أوسيتيا الجنوبية أعلنت استقلالها من جانب واحد وهي جمهورية مستقلة معترف بها فقط من قبل روسيا الاتحادية وفنزويلا ونيكاراغوا وناورو وتوفالو


أعلنت أوسيتيا الجنوبية، اليوم السبت، استعدادها للاعتراف باستقلال إقليم كاتالونيا، لتصبح بذلك أول دولة تعترف بالإقليم.

ونقلت تقارير عن وزير خارجية أوسيتيا الجنوبية، ديمتري ميدوف، قوله: "عدت للتو من برشلونة، حيث افتتحنا مقرا لتمثيلنا، سوف تنظر قيادة أوسيتيا الجنوبية في الاعتراف باستقلال كاتالونيا إذا ما تسلمت طلبا في ذلك الصدد"، معتبرا أنه "ليس لأحد الحق في حرمان الكاتالونيين من الاستقلال وبناء دولتهم".

تجدر الإشارة إلى أن أوسيتيا الجنوبية أعلنت استقلالها من جانب واحد عن جورجيا منذ ربع قرن. وهي جمهورية مستقلة معترف بها فقط من قبل روسيا الاتحادية وفنزويلا ونيكاراغوا وناورو وتوفالو منذ عام 2008.

ويبلغ عدد سكانها نحو 72,000 نسمة ومساحتها 3,900 كيلومترا مربعا. العملة الرسمية هي الروبل الروسي.

وزير خارجية أوسيتيا الجنوبية، ميدويف المحسوب عملياً على الكرملين، قام بزيارة عمل قصيرة إلى كاتالونيا والتقى في برشلونة مع الكثيرين من أبناء أوسيتيا الجنوبية الموجودين في المهجر، وأشار في حديثه معهم إلى الاهتمام المتزايد بما يجري في كاتالونيا بين صفوف أبناء أوسيتيا الجنوبية.

وأضافت المصادر أن ميدويف أعلن أيضا أن افتتاح ممثلية لبلاده في برشلونة، "يستهدف إرساء أواصر العلاقات والاتصالات الثنائية وخاصة في المجالات الثقافية والإنسانية".

وتتحدث تقارير غير رسمية عن أن موسكو تقوم بتغذية ميول انفصالية في بعض البلدان ومن ضمنها "تشجيع الانفصاليين في كاتالونيا وإيطاليا"، وذلك عبر "اتصالات غير رسمية وغير مباشرة" وبواسطة "هجمات إعلامية منظمة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018