استدعاء رئيس ووزراء حكومة كاتالونيا للاستجواب في مدريد

استدعاء رئيس ووزراء حكومة كاتالونيا للاستجواب في مدريد
(الأناضول)

استدعى قاض التحقيق الإسباني، اليوم الثلاثاء، أعضاء حكومة إقليم كاتالونيا المُقالين، بمن فيهم رئيس الإقليم، للمثول أمام محكمة في مدريد، الخميس المقبل، للتحقيق معهم بتهمة "التمرد بعد إعلان الانفصال عن إسبانيا".

وقد تؤدي هذه الاتهامات إلى أحكام ثقيلة بالسجن، تتراوح ما بين 6 و30 عامًا.

وكان رئيس الإقليم المعزول و5 آخرون من أعضاء حكومته السابقة، قد وصلوا إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، أمس الإثنين.

وفي مؤتمر صحفي من بروكسل، قال رئيس الإقليم المعزول، كارلس بيغديمونت، إنه "لم يأت إلى بلجيكا لطلب اللجوء، وإنما للتأكيد على أن القضية الكاتلانية، هي مسألة أوروبية"، مضيفا أنه "سيعود فورًا إلى أسبانيا، في حال ضمان حق المحاكمة العادلة".

وشدد بيغديمونت على "تمسكه بهدف انفصال كاتالونيا، وفي الوقت نفسه، انفتاحه على الحوار".

وذكرت وكالة "أسوشييتد برس" أن قاضي التحقيق، كارمن لاميلا، قال إنه يجب على الأعضاء المستدعين "المثول أمام المحكمة الوطنية في العاصمة مدريد الخميس المقبل في الساعة 09:00 بالتوقيت المحلي (08:00 غرينتش)، لاستجوابهم في قضية تمرد بعد مساعيهم في إعلان الاستقلال عن مدريد".

ودعا المدعي العام في إسبانيا، خوسيه مانويل ماثا، الإثنين، إلى توجيه اتهامات بالتمرد، والتحريض، واختلاس الأموال ضد رئيس إقليم كاتالونيا، ونائبه، أوريول جانكيراس، و12 آخرين من أعضاء حكومته المعزولين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018