استقالة وزير الدفاع البريطاني على خلفية اتهامات بالتحرش

استقالة وزير الدفاع البريطاني على خلفية اتهامات بالتحرش
(الأناضول)

قدم وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، استقالته على خلفية مزاعم بارتكابه "سلوكًا غير لائق"، في إشارة لاتهامه بالتحرش.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن رئيسة الوزراء، تريزا ماي، قبلت استقالة فالون.

وقال وزير الدفاع في نص استقالته التي قدمها لرئيسة الوزراء ونقلتها "هيئة الإذاعة البريطانية": "طالت مزاعم بعض النواب خلال الأيام الماضية، من بينها تلك التي تتعلق بسلوكياتي السابقة".

وأضاف: "معظمها (المزاعم) غير صحيحة، لكني أعترف أن سلوكي بالماضي تدنى لما دون المعايير التي ينتظرها الجيش مني (لم يوضح كيف)".

وتابع: "كان شرف لي أن أكون وزيرًا للدفاع على مدى السنوات الثلاثة ونصف السنة الماضية".

بدورها أشادت ماي بمسيرة فالون الوزارية التي وصفتها بـ"الطويلة والرائعة"، بحسب ذات المصدر.

ويأتي قرار الاستقالة بعد يومٍ من تأكيد أحد المتحدثين باسم فالون، أن الأخير ذات مرة تم توبيخه من قبل الصحفية "جوليا هارتلي بريور" بعد أن وضع يده على ركبتها، خلال مأدبة عشاء عام 2002.

وقال المتحدث إن السيد فالون قدم اعتذاره آنذاك بسبب تصرفه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018