26 جثة لفتيات نيجيريات في مياه المتوسط واعتقال مصري وليبي

26 جثة لفتيات نيجيريات في مياه المتوسط واعتقال مصري وليبي
صورة توضيحية

اعتقلت السلطات الإيطالية، يوم أمس الثلاثاء، مصريا وليبيا، وذلك بشبهة الاتجار بالبشر، وذلك في إطار التحقيقات بمصرع 26 فتاة نيجيرية.

وتشتبه السلطات الإيطالية بأن الفتيات، وبعضهم في جيل 14 عاما، قد تم استغلالهن ثم قتلهن. وعثر على جثثهن طافية على سطح مياه البحر المتوسط، هذا الأسبوع، بين حطام سفينتين، حيث عثر في إحداهما على 23 جثة، وعلى 3 جثث في حطام السفينة الثانية، في حين لا يزال يعتبر 53 آخرين في عداد المفقودين.

وجاء أن ناجين من بين 375 لاجئا تم إنقاذهم، كانوا قد جلبوا إلى سواحل إيطاليا مع الفتيات النيجيريات، قد شخصوا المصري والليبي، اللذين وجهت لهما تهمة الاتجار بالبشر بعد نقلهما نحو 150 شخصا، على الأقل، على السفينتين الغارقتين. ومع ذلك، فإن المدعين لم يربطوا بشكل مباشر بين المعتقلين وبين موت الفتيات. ومن المتوقع أن تنشر نتائج تشريح الجثث في الأسبوع القادم.

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في إيطاليا، ماركو روتونو، إنه عندما تكون هناك مجموعة من الفتيات لوحدهن، فإن هناك احتمالات كبيرة بأن يكنّ ضحايا لشبكة الاتجار بالنساء.

وأشار إلى أنه بالنسبة لنيجيريا فإن مسألة الاتجار بالبشر أمر شائع.

كما أشار إلى أن 90% من النساء اللواتي وصلن يحملن علامات عنف على أجسادهن.