حاملات طائرات أميركية تجري مناورات بالمحيط الهادئ

 حاملات طائرات أميركية تجري مناورات بالمحيط الهادئ
(أ.ف.ب.)

أعلنت البحرية الأميركية، اليوم الخميس، تنظيم مناورات مشتركة نادرة لثلاث حاملات طائرات تابعة لها في غرب المحيط الهادئ، وذلك على خلفية توتر شديد مع كوريا الشمالية، وفي وقت يقوم ترامب بزيارة إلى الصين.

وقالت البحرية في بيان إن "يو اس اس رونالد ريغن" و"يو اس اس نيميتز" و"يو اس اس ثيودور روزوفلت"، ستقوم بـ"عمليات منسقة في مياه دولية"، اعتبارا من السبت وحتى يوم الثلاثاء المقبل.

وصرح قائد الأسطول الأميركي في المحيط الهادئ الاميرال سكوت سويفت، في بيان أن هذه المناورات دليل على "الالتزام الثابت من أجل ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة".

وكان ترامب وجه قبل مغادرته كوريا الجنوبية إلى الصين تحذيرا جديدا إلى كوريا الشمالية قائلا "لا تقللوا من شأننا ولا تمتحنوننا".

ودعا ترامب نظيره الصيني شي جينبينغ، في بكين، اليوم الخميس، إلى تشديد الضغط على نظام بيونغ يانغ، محذرا بأن الوقت ينفد لتسوية الأزمة حول برنامج كوريا الشمالية النووي.

وتشهد العلاقات بين بكين وواشنطن توترا حول موضوع بحر الصين الجنوبي الذي تطالب الصين بالسيادة عليه.

من المقرر أن تقوم حاملات الطائرات الأميركية خلال المناورات بتدريبات على الدفاعات الجوية والمراقبة البحرية والقتال الجوي الدفاعي، بحسب ما أوضحت البحرية الأميركية.

وهذه المرة الأولى منذ عشر سنوات التي تشارك فيها ثلاث حاملات طائرات في الوقت نفسه في مناورات في هذه المنطقة، بحسب ما أوضح الاميرال سويفت.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018