حادث قطار يودي بحياة 33 شخصا في الكونغو

حادث قطار يودي بحياة 33 شخصا في الكونغو
(أ ف ب)

قالت سلطات الكونغو الديمقراطية، اليوم الإثنين، إن 33 شخصا لقوا مصارعهم، وأصيب 26 آخرون، يوم أمس الأحد، وذلك في حادث قطار البضائع الذي خرج عن السكة.

وقال حاكم إقليم لوالابا، رئتيشادر مويج مانغيز مانس، إن الحادث الذي وقع في منطقة كاتانغا المنجمية غير البعيدة عن زامبيا وأنغولا أسفر عن مصرع 33 شخصا، مؤكدا بذلك حصيلة أعلنتها إذاعة الأمم المتحدة "أوكابي".

وأضاف أن "26 مصابا بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفيات، بينما أرسل أطباء من كولويزي إلى المكان لمعالجة المصابين بجروح طفيفة".

وتابع أن عمليات البحث متواصلة للعثور على ناجين عالقين في عربات القطار".

وفي اتصال هاتفي مع فرانس برس، لم يتمكن الصليب الأحمر من إعطاء أي حصيلة.

وقال مويج إن الوصول إلى مكان الحادث "صعب" بسبب الحالة المتردية للطرق في موسم الأمطار حاليا.

ووقع الحادث في بويوفي المحطة التي تبعد نحو ثلاثين كيلومترا عن لوبودي في إقليم لوالابا التابعة لمنطقة كاتانغا الشاسعة التي تعادل في مساحتها إسبانيا.

وكان القطار يتألف من 13 عربة بينها حاويات وقود. وقالت إذاعة "أوكابي" إن "القطار كان على منحدر وخرج عن سكته وسقط في حفرة. بسبب الصدمة اشتعلت بعض حاويات الوقود وباغتت بعض الركاب الذين كانوا نائمين".

وذكرت شركة سكك الحديد الكونغولية أن الركاب كانوا على متن قطار البضائع بعدما تسللوا إليه بطريقة غير قانونية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018