الجيش يستولي على السلطة بزيمبابوي وواشنطن تدعو رعاياها للاحتماء

 الجيش يستولي على السلطة بزيمبابوي وواشنطن تدعو رعاياها للاحتماء
(أ.ف.ب.)

قال الجيش في زيمبابوي استيلاءه على السلطة في هجوم يستهدف "مجرمين" محيطين بالرئيس روبرت موغابي، ولكنه قال إن البلاد لا تشهد انقلابا عسكريا، وإن الرئيس وأسرته بخير.

وتلا ضابط في الجيش بيانا مقتضبا عبر التلفزيون الرسمي فجر  اليوم الأربعاء، قال فيه إن ما يقوم به الجيش مجرد "استهداف للمجرمين المحيطين" بالرئيس موغابي (93 عامًا)، مشيرا إلى أنه "حالما تُنجز مهمتنا نتوقع عودة الوضع إلى طبيعته".

ودعت سفارة الولايات المتحدة في هراري، اليوم الأربعاء، الأميركيين الموجودين في زيمبابوي الى "الاحتماء حيث هم" بسبب "الغموض" الراهن في الوضعين السياسي والأمني في البلاد، والناجم عن توجيه قائد الجيش تحذيرا غير مسبوق إلى الرئيس روبرت موغابي.

وقالت السفارة في بيان إن "المواطنين الأميركيين في زيمبابوي مدعوون للاحتماء حيث هم، حتى إشعار آخر".

وأضاف البيان إنه "نتيجة حالة الغموض السياسي المستمرة طوال الليل، أصدر السفير تعليماته لجميع الموظفين بالبقاء في منازلهم يوم الأربعاء".

وأوضحت السفارة أنها "ستبقي على عدد ضئيل من الموظفين وتغلق أبوابها أمام الجمهور".

وكانت وزارة الخارجية البريطانية قالت في وقت سابق إنها "على علم بتقارير عن تحرك آليات عسكرية في ضواحي هراري"، مشيرة إلى أنها تتابع الوضع من كثب.

وأفاد شهود عيان وكالة فرانس برس، إنهم شاهدوا، مساء الثلاثاء، مصفحات عسكرية تسير على الطرقات الرئيسية في ضواحي العاصمة، في وقت كان فيه التوتر على أشدّه بين الرئيس موغابي الممسك بزمام السلطة منذ 37 عاما والجيش الذي يعتبر حجر الزاوية في نظامه.

وأتت هذه التحركات العسكرية إثر التحذير غير المسبوق الذي وجهه قائد الجيش الجنرال كونستانتينو شيوينغا، إلى الرئيس موغابي بسبب اقالته ايميرسون منانغاغوا، من منصب نائب رئيس الجمهورية بعدما دخل الأخير في مواجهة مع غرايس موغابي (52 عاما) زوجة الرئيس التي تناصب العداء للكثير من المسؤولين في الحزب الحاكم.

وقال الجنرال شيوينغا في تحذيره إن الجيش يمكن أن "يتدخّل" إذا لم تتوقف عملية "التطهير" الجارية في صفوف الحزب الحاكم.

وسارع الحزب الحاكم الى الرد على تحذير قائد الجيش، مؤكدا في بيان أن ما أقدم عليه الجنرال شيوينغا هو "سلوك ينم عن خيانة" و"يشجّع على انتفاضة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018