إردوغان يرفض اعتذار الناتو عن "قائمة الأعداء"

إردوغان يرفض اعتذار الناتو عن "قائمة الأعداء"
(رويترز)

رفض الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم السبت، اعتذارا من حلف شمال الأطلسي بعد ورود اسمه ضمن "قائمة أعداء" وضعت على ملصق أثناء تدريب، وقال إن مثل هذا السلوك المهين لا يمكن التسامح معه بسهولة.

وقال إردوغان في خطاب بثه التلفزيون على الهواء مباشرة: "رأيتم السلوك المهين خلال تدريب لحلف شمال الأطلسي أمس. هناك أخطاء لا يرتكبها حمقى ولكن يرتكبها أناس بلا أخلاق".

وتابع قائلا: "هذا أمر لا يمكن تجاوزه باعتذار بسيط".

وكان إردوغان أوضح، أمس الجمعة، أن بلاده سحبت جنودها وعددهم 40 فردا من تدريب للحلف في النرويج بعد الواقعة. 

واعتذر وزير الدفاع النرويجي، فرانك باك جنسن، إلى تركيا عن  الحادثة، وقال في بيان نشر على الموقع الرسمي لوزارته، الجمعة، إنه "تم نشر رسالة في نظام الرسائل ذي الدائرة المغلقة المستخدمة خلال مناورات ناتو، جرى كتابتها من قبل مواطن نرويجي تم توظيفه لفترة المناورات فقط".

وأكد أن الرسالة التي كتبها الشخص لا تعكس على الإطلاق موقف النرويج وسياساتها، وأضاف: "أقدم اعتذاري إلى تركيا عن محتوى الرسالة، تركيا حليف هام في الناتو، ونقدر شراكتنا التجارية الوثيقة".

وفي وقت سابق اليوم، اعتذر الأمين العام للناتو أثناء وجوده في مركز العمليات الحربية المشتركة لحلف الأطلسي في ستافنجر بالنرويج قائلا: "أعتذر عما سببه هذا الحادث"، وأضاف في بيان مكتوب: "ما حدث كان من جانب أشخاص ولا يعكس آراء حلف الأطلسي".

كما وقدم قائد المركز العسكري المشترك في النرويج، أندرزج ريودويتز، رسالة اعتذار حول الحادث.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018