بوتين يجمع إردوغان وروحاني في سوتشي

بوتين يجمع إردوغان وروحاني في سوتشي
من الأرشيف (أ ف ب)

بعد لقائه المفاجئ، يوم أمس الثلاثاء، مع الرئيس السوري بشار الأسد، يجمع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، في سوتشي نظيريه: التركي رجب طيب إردوغان؛ والإيراني حسن روحاني "للعمل من أجل تسوية بعيدة الأمد للنزاع" في سورية قبل أيام من استئناف المفاوضات برعاية الأمم المتحدة بهذا الصدد في جنيف.

وترعى روسيا وإيران حليفتا دمشق وتركيا التي تدعم فصائل معارضة سورية، مفاوضات تجري في أستانا بين المعارضة السورية والنظام، نجحت في إقامة "مناطق لخفض التوتر" في إدلب وحمص والغوطة الشرقية المتاخمة لدمشق، وكذلك في الجنوب.

وسيبحث الرؤساء الثلاثة إمكانية عقد "مؤتمر حوار وطني سوري"، وهو مشروع أعلنته موسكو في أواخر تشرين الأول/أكتوبر على أن يجمع النظام والمعارضة السورية في سوتشي، غير أن مكونات رئيسية في المعارضة السورية رفضت المشاركة فيه مبدية تمسكها بمفاوضات جنيف.

من جهة أخرى تجتمع قوى المعارضة السورية في الرياض، الأربعاء، لتشكيل هيئة مفاوضات ينبثق عنها وفد جديد إلى محادثات جنيف التي ستتناول مسألتي الدستور والانتخابات في سورية، في وقت يتحدث محللون ومعارضون عن ضغوط تمارس للقبول بتسوية تستثني مصير بشار الأسد.

وفي حين يجد النظام السوري نفسه اليوم بدعم مباشر من روسيا في موقع قوة ميدانيا وعلى طاولة المفاوضات، فإن قياديين في المعارضة يؤكدون أن القبول بالأسد ليس واردا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018