اليابان تدعو للضغط على كوريا الشمالية وتيلرسون للحوار

اليابان تدعو للضغط على كوريا الشمالية وتيلرسون للحوار
(أ.ف.ب.)

قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدا سوجا، اليوم الأربعاء، إن اليابان والولايات المتحدة تتفقان تماما في الرأي على ضرورة ممارسة أقصى قدر ممكن من الضغوط على كوريا الشمالية بسبب أسلحتها وبرنامجها النووي.

وقال سوجا كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية إن الجانبين أكدا هذا الموقف في السابق.

وجاءت تصريحات سوجا ردا على سؤال عن تصريح وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون باستعداد بلاده إجراء محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية.

وعرض تيلرسون، يوم الثلاثاء، إجراء محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية بدون شروط مسبقة في تراجع عن مطلب أمريكي أساسي بضرورة أن تقبل بيونجيانج أولا أن تتعلق أي مفاوضات بتخليها عن ترسانتها النووية.

وقال تيلرسون في كلمة أمام مركز أبحاث بواشنطن” لنلتقي فقط“، عارضا نهجا دبلوماسيا جديدا وسط زيادة التوتر بشأن أسلحة كوريا الشمالية.

وأضاف” نستطيع أن نتحدث عن الطقس إن شئتم. نستطيع التحدث عما إذا كانت مائدة مربعة أو مائدة مستديرة. ثم يمكننا البدء في وضع خارطة. خارطة طريق عما نحن مستعدين للعمل بشأنه“.

وأشار تيلرسون إلى أن أي اتصالات أولية ستتعلق بوضع الأسس للمفاوضات الرسمية.

إلى ذلك، قال مسؤول الشؤون السياسية بالأمم المتحدة، جيفري فيلتمان، إن المسؤولين في كوريا الشمالية لم يقدموا خلال زيارته لبيونجيانج الأسبوع الماضي، ” أي نوع من الالتزام“بشأن الدخول في محادثات لكنه يعتقد أنهم بحاجة لإجراء مشاورات قبل الرد.

وقال فيلتمان للصحفيين بعد إطلاع مجلس الأمن على زيارته” الوقت سيوضح تأثير مناقشاتنا، لكنني أعتقد أننا تركنا الباب مواربا وآمل بقوة في أن يُفتح باب الحل التفاوضي على مصراعيه“.

وقال” إنهم بحاجة للوقت للاستيعاب والنظر في كيفية الرد على رسالتنا“، مضيفا أنه لم يطلب الاجتماع مع الزعيم الكوري كيم جونج أون لكنه يعتقد أن وزير الخارجية ري يونج سيطلعه على الزيارة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018