بي بي سي: تأكيد صحة مباحثات مبارك- ثاتشر لتوطين الفلسطينيين في مصر

بي بي سي: تأكيد صحة مباحثات مبارك- ثاتشر لتوطين الفلسطينيين في مصر

نشرت هيئة الإذاعة البريطانيّة "بي بي سي"، وثيقة حصلت عليها بشكل حصي، تضمنت محضر مباحثات الرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك، والتي تشير إلى قبوله توطين فلسطينيين من لبنان في مصر.

ودافع المصدر البريطاني عن دقة مضمون الوثيقة السرية، والتي كانت ستنفذ في حال التوصل إلى إطار شامل، لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي.

وكان مبارك قد نفى نفيا قاطعا ما جاء في الوثيقة التي تضمنت محضر مباحثاته مع رئيسة الوزراء البريطانية مرغريت ثاتشر في لندن في شهر فبراير عام 1983.

وبحسب الوثيقة المنشورة، فإنّ مبارك أبلغ تاتشر بأنّه "عندما طُلب منه في وقت سابق أن يقبل فلسطينيين من لبنان، فإنه أبلغ الولايات المتحدة أنه يمكن أن يفعل ذلك فقط كجزء من إطار عمل شامل لحل".

وكان مبارك قد رد في بيان رسمي، أنّه "لا صحة إطلاقا لأي مزاعم عن قبول مصر أو قبولي لتوطين فلسطينيين بمصر وتحديدا المتواجدين منهم في لبنان في ذلك الوقت".

وكان مبارك قد أكد لتاتشر، أنّه في حالة إقامة دولة فلسطينيّة مستقلة، فإنّ اللاجئين لن يعودوا إليها.

وطلبت بي بي سي تعليق الخارجية البريطانيّة على الوثيقة، إلا أنّ متحدثًا باسمها قال "لا نعلق على الوثائق التاريخية".

وأكد المصدر في وزارة الخارجية البريطانيّة، لـ"بي بي سي"، أنّه يستبعد أي إمكانية لوقوع خطأ أو سوء فهم أو تفسير لما دار في هذه المباحثات، كما أصرّ على الدقة في تدوين ما جاء في هذه المباحثات.

وتابع المصدر "هناك أساليب صارمة معمول بها لضمان أن يكون تسجيل الملاحظات في اللقاءات، على هذا المستوى دقيقًا دائمًا".

وحسب ما جاء في المحضر الرسمي، فإنّ الاجتماع كان قد ركز على عملية السلام في الشرق الأوسط، واستمر حتّى 45 دقيقة، حيث حضره كلّ من وزير الخارجية كمال حسن علي وبطرس غالي وزير الدولة للشؤون الخارجية وأسامة الباز مستشار الرئيس للشؤون السياسية ووجيه شندي وزير الاستثمار والتعاون الدولي وحسن أبو سعدة سفير مصر في لندن، وحضره من الجانب البريطاني كلّ من فرانسيس بايم وزير الخارجية، ودوغلاس هيرد وزير الدولة لشؤون أوروبا، وسير مايكل وير السفير البريطاني في القاهرة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018