لليوم الثاني.. احتجاجات مناهضة للحكومة في إيران

لليوم الثاني.. احتجاجات مناهضة للحكومة في إيران
(تصوير شاشة)

لليوم الثاني على التوالي، تواصلت المظاهرات، اليوم الجمعة، في عدد من المحافظات الإيرانية. وانتشرت تسجيلات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر متظاهرين يهتفون "الناس تتسول ورجال الدين يتصرفون كآلهة"، "الموت (للرئيس حسن) روحاني" و"الموت للدكتاتور"، ومتظاهرين آخرين يهتفون "اتركوا سورية، فكروا فينا".

والاحتجاجات السياسية نادرة في إيران لكن كثيرا ما يتظاهر عمال بسبب تسريحهم أو عدم تلقيهم رواتبهم.

وكالة "فارس للأنباء" شبه الرسمية قالت إن قوات الشرطة الإيرانية تدخلت اليوم الجمعة لتفريق محتجين هتفوا بشعارات مناهضة للحكومة في مدينة كرمانشاه في غرب إيران بعد يوم من احتجاجات مماثلة في شمال شرق البلاد.

وخرجت احتجاجات أيضا في مدينتين أخريين اثنين على الأقل بشمال شرق البلاد.

دعوات للقوات الأمن لاتخاذ إجراءات صارمة

الوكالة الإيرانية للأنباء نقلت، اليوم الجمعة، أن رجل الدين البارز في مدينة مشهد، ثاني أكبر مدن إيران، المحافظ آية الله أحمد علم الهدى، دعا قوات الأمن إلى اتخاذ إجراءات صارمة.

ونقلت قوله "إذا تركت وكالات الأمن وإنفاذ القانون مثيري الشغب وشأنهم فإن الأعداء سينشرون تسجيلات وصورا في إعلامهم ويقولون إن نظام الجمهورية الإسلامية فقد قاعدته الثورية في مشهد".

بدوره، قال علم الهدى، ممثل الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي في مشهد، إن عددا قليلا من الأشخاص استغل احتجاجات يوم الخميس على ارتفاع الأسعار لرفع شعارات مناهضة لتدخل طهران في نزاعات إقليمية.

وأضاف: "بعض الناس خرجوا للتعبير عن مطالبهم، لكن فجأة رددت مجموعة لا يتعدى عددها الخمسين وسط حشد بالمئات هتافات مغايرة ومريعة مثل 'اتركوا فلسطين' و'أضحي بحياتي في سبيل إيران وليس غزة أو لبنان'".

من جهته، اعتبر اسحق جهانكيري نائب الرئيس وحليفه المقرب، أن معارضي الرئيس المحافظين قد يكونون من بدأوا الاحتجاجات" وأن "هذه المظاهرات لها أسباب أخرى"، لم يحددها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في مؤتمر طبي في العاصمة طهران، وأضاف: "إنهاء مظاهرات الشوارع لن يكون على يد من أطلقها"، دون تقديم مزيد من التوضيحات.

إلى ذلك، نقلت "الأناضول" عن نائب رئيس دائرة أمن طهران، محسن نسيج همداني، في تصريحات صحفية، اليوم، إن "هتافات المتظاهرين تصب في منفعة أعداء إيران"، متوعدا بالتصدي لها.

وأمس الخميس، نظم المئات في مدينتي مشهد وكاشمر شمال شرقي البلاد، مظاهرات مماثلة، كما ومن المرتقب أن تخرج مظاهرات في مناطق مختلفة من البلاد، غدًا السبت، تأييدًا للحكومة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018