الأكراد يدعون المدنيين للتصدي وتركيا تعلن منطقة أمنية بالجنوب

الأكراد يدعون المدنيين للتصدي وتركيا تعلن منطقة أمنية بالجنوب
(الأناضول)

دعا زعماء الأكراد في الشمال السوري، في بيان لهم، اليوم الثلاثاء، المدنيين لحمل السلاح والتصدي للعملية العسكرية التي تشنها تركيا على مدينة عفرين منذ أيام، والتي أطلقت عليها اسم "غصن الزيتون".

وجاء في البيان "ندعو شعبنا للدفاع عن عفرين وعن كبريائه"، دون مزيد من التفاصيل.

وأعلنت تركيا، اليوم الثلاثاء، بعض النقاط الواقعة على الحدود مع سورية في قضاء قرقخان، بولاية هطاي جنوبي البلاد، "منطقة أمنية خاصة" لمدة 15 يوما.

وقال بيان صادر عن "قائمقامية" القضاء، إن القرار جاء بأمر من ولاية هطاي، حيث أوضح أنه بموجب القرار يحظر دخول الأشخاص والعربات إلى المنطقة، باستثناء القاطنين فيها ومركباتهم الخاصة، وذلك اعتبارا من الساعة 08.00 بالتوقيت المحلي (05.00 تغ) من غد الأربعاء، وحتى الساعة 08.00 بتاريخ 7 شباط/ فبراير المقبل.

وبحسب البيان، فإنه يحظر دخول الصحافيين والعاملين في الوسائل الإعلامية إلى المناطق التي تم إعلانها منطقة أمنية خاصة، خلال المدة المحددة، أو التقاط مشاهد منها أو إجراء حوارات وبث منها خلال تلك الفترة.

وأسفرت المعارك المستمرة منذ أربعة أيام في منطقة عفرين في شمالي سورية عن مقتل 54 عنصرا من الفصائل المعارضة القريبة من أنقرة والمقاتلين الأكراد، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الإثنين.

ويتوزع القتلى، وفق المرصد، بين 19 من الفصائل المعارضة السورية المشاركة في الهجوم التركي على عفرين قضوا خلال المعارك، مقابل 26 من الوحدات الكردية قتلوا خلال الاشتباكات وجراء الغارات التركية.

وتحدث المرصد عن وجود جثث لتسعة مقاتلين آخرين مجهولي الهوية.

وتستهدف الطائرات والمدفعية التركية، منذ السبت، قرى عدة في منطقة عفرين، ما أدى إلى مقتل 22 مدنيا، بحسب المرصد، فيما قتل مدنيان اثنان جراء قذائف أطلقها المقاتلون الأكراد على مناطق سيطرة الفصائل المعارضة قرب أعزاز.