باكستان: القبض على قاتل الطفلة زينب بفحص الحمض النووي

باكستان: القبض على قاتل الطفلة زينب بفحص الحمض النووي

أعلنت السلطات الباكستانيّة أمس الثلاثاء، عن إلقاء القبض على مغتصب وقاتل الطفلة زينب، وذلك بعد أسبوعين من العثور على جثتها.

وتحولت قضية الطفلة زينب، إلى قضية رأي عام عالميّة.

وأعلن رئيس حكومة إقليم البنجاب، شهباز شريف، عن اسم قاتل الطفلة بشكل رسمي، وذلك بحضور والدها، حيث قالت المحكمة، إنّ "أجهزة الأمن أجرت 1150 فحصًا للحمض النووي لعدد من الأشخاص للتمكن من التوصل للمجرم الحقيقي".

ويدعى الجاني كما أعلنت المحكمة، عمران علي، ويبلغ من العمر 24 عامًا، إذ كان يقيم في الحيّ نفسه الذي تقيم فيه الطفلة قبل مقتلها.

وقالت صحيفة "داون" الباكستانيّة، إنّ المجرم أقرّ بالجرم الذي ارتكبه.

وكشفت فحوصات الحمض النووي التي أجريت، عن أنّ الجاني كان قد ارتكب 7 جرائم سابقة بحق طفلات قاصرات عام 2015، حيث تتراوح أعمارهن بين 4 و9 سنوات.

وطالب رئيس القضاة محاكمة الجاني على وجه السرعة، حسب ما تقتضيه قوانين الإرهاب، كما جدد رفضه لأي محاولة لتسييس القضية، وتعهد بفتح التحقيقات في جرائم سابقة.

وكان عمران قد اعتقل أكثر مرة خلال التحقيقات التي أجرتها الشرطة حول قضية الطفلة زينب، وكان يتم الإفراج عنه في كلّ مرة، لعدم وجود أيّ دلائل ضده.

وشارك الجاني بجنازة الطفلة زينب، وشارك باحتجاجات على مقتل الطفلة، وذلك لإزالة أيّ شكوك قد تدور حوله.

وقام عمران بالسفر لمدينة أخرى، كما حاول التغيير من منظره وحلق شعره، وذلك بعد أن تمّ نشر مقاطع فيديو للمشتبه به بتنفيذ الجريمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018