الرئيس البولندي يوقع قانونًا يجرم تحميل بلاده مسؤولية المحرقة

الرئيس البولندي يوقع قانونًا يجرم تحميل بلاده مسؤولية المحرقة
اندريه دودا (أ.ب)

أعلن الرئيس البولندي، أندريا دودا، أنه ينوي التوقيع على القانون الذي يجرم تحميل بولندا مسؤولية المحرقة وارتكاب جرائم أخرى ضد الإنسانية، التي والتي ارتكبتها ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال دودا إنه من المحكمة الدستورية بالبلاد تقييم مشروع القانون واقتراح تعديلات محتملة. ويقضي القانون الجديد بالسجن لمدد تصل إلى ثلاث سنوات كعقوبة لمن يستعمل مصطلحات "معسكرات الموت البولندية"، أو يشير "علنا بما ينافي الحقائق" إلى أن بولندا شاركت في جرائم النازية ضد الإنسانية.

وتقول الحكومة اليمينية في بولندا إن القانون ضروري لحماية سمعة البولنديين باعتبارهم من ضحايا النازية.

وأدى مشروع القانون إلى أزمة دبلوماسية بين إسرائيل وبولندا، جرى خلالها سجال تصريحات بين مختلف الأطراف، وكان آخر الخطوات الخلافية إعلان الحكومة البولندية، أمس الإثنين، رفضها استقبال وزير التربية والتعليم الإسرائيلي ورئيس "البيت اليهودي"، نفتالي بنيت.

وقبل يومين، ألغى نائب وزير السياحة البولندي مشاركته بمعرض IMTM الدولي للسياحة، الذي سيفتتح اليوم الثلاثاء، في تل أبيب، وكان من المقرر أن يصل وزير السياحة البولندي إلى إسرائيل، على رأس وفد بهدف تعزيز العلاقات السياحية بين البلدين وزيادة السياحة الإسرائيلية إلى بولندا.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية