تركيا تنتقد قبرص بسبب الغاز وتمنح وصول حفار إليها

تركيا تنتقد قبرص بسبب الغاز وتمنح وصول حفار إليها
حقل غاز قرب السواحل القبرصية (أ.ب)

هاجمت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأحد، قبرص بسبب التنقيب عن الغاز الذي وصفته بـ"أحادي الجانب"، ومنعت السفن التركية حفارًا من الوصول إلى شواطئ قبرص حيث حقل التنقيب الجديد.

ويتبع الحفار لشركة التنقيب الإيطالية "إيني، التي حصلت على عقود تنقيب في عدد من الأماكن في البحر المتوسط، قبالة سواحل لبنان وقبرص، وكان الحفار في طريقه إلى حقل تنقيب عن الغاز يقع في منطقة جنوب شرق قبرص.

وقالت الوزارة في بيان، اليوم الأحد، إن القبارصة اليونانيين يتجاهلون "الحقوق غير القابلة للتصرف في الموارد الطبيعية" للقبارصة الأتراك ويعرضون استقرار المنطقة للخطر.

وقالت الوزارة إن الحكومة القبرصية تتصرف وكأنها "المالك الوحيد للجزيرة" وحذرت من أنها ستكون مسؤولة عن أية عواقب. كما طالبت تركيا الشركات الأجنبية بعدم دعم أنشطة الحكومة القبرصية.

وقال متحدث باسم شركة "إيني" لوكالة "أسوشييتد برس" إن السفن الحربية التركية طلبت من الحفار عدم الاستمرار لأن هناك أنشطة عسكرية في وجهته. وقال المتحدث إن الحفار سيظل حيث توقف حتى يتم حل الوضع.

وقال الرئيس القبرصي، نيكوس أناستسيادس، اليوم الأحد، لإن السلطات القبرصية لن تتخذ إجراءات تؤدي إلى تصعيد التوترات ولا تغفل أن تركيا تنتهك القانون الدولي.

وترى حكومة قبرص أن التنقيب عن الغاز حق سيادي لها وأن أي ثروة طبيعية سيتم الكشف عنها سيتم تقاسمها بالتساوي بين كل القبارصة بعد إعادة توحيد الجزيرة.

وأعلنت قبرص الأسبوع الماضي أن "إيني" وشريكها الفرنسية "توتال" اكتشفتا حقل غاز كبير محتمل قبالة سواحلها الجنوبية الغربية، بالقرب من حقل ظهر المصري، أضخم حقل اكتشف في البحر الأبيض المتوسط.

وكانت شركة نوبل إنرجي، التي تتخذ من تكساس مقرا لها، قد اكتشفت حقلا خارج قبرص يحوي أكثر من 4 تريليون قدم مكعب من الغاز.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018