نجاة وزير مكسيكي من تحطم مروحية أوقع 13 قتيلا

نجاة وزير مكسيكي من تحطم مروحية أوقع 13 قتيلا
(أ ب)

نجا وزير الداخلية المكسيكي، وحاكم ولاية واهاكا، بينما قتل 13 شخصا وجرح العشرات، في تحطم طائرة مروحية عسكرية كانت تقلهم أثناء جولة تفقدية للكشف عن الأضرار الناجمة عن زلزال وقع الجمعة.

وأفادت وسائل الإعلام أن 13 شخصا قتلوا في تحطم مروحية وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي، اليوم السبت، فيما كان متوجها إلى المنطقة التي شهدت زلزالا، أمس الجمعة، بحسب ما أعلنت السلطات القضائية المحلية.

وقالت السلطات القضائية في ولاية واكساكا، حيث وقع الحادث مساء الجمعة: "انتشلنا في المكان جثث 13 شخصا 5 نساء و4 رجال وفتاتان وفتى صغير فيما أصيب 15 أخرون".

وصـرح وزير الداخلية المكسيكي ألفونسو نافاريت، أنه كان على متن مروحية تحطمت قرب مركز زلزال عنيف في جنوب البلاد، ما أسفر عن مصـرع عدد من الأشخاص على الأرض.

وذكـر نافاريت: "بلغني أن عدداً من الأشخاص لقي حتفهم"، من دون مزيد من التفاصيل حول ذلك.

وفي غضون ذلك فقد كــــان وزير الداخلية متوجهاً إلى المنطقة مع حاكم ولاية أواهاكا حيث وقع الزلزال. وذكـر أن ركاباً كثراً أصيبوا بجروح.

وهز زلزال شَدِيد العاصمة المكسيكية الجمعة ما أدى إلى تمايل المباني، من دون تسديد أضرار كبيرة، وذلك بعد خمسة أشهر على زلزال عنيف أودى بحياة 369 شخصاً في العاصمة.

وحدد المركز المكسيكي لرصد الزلازل قوّة الهزة بسبع درجات، في حين قالت شبكة رصد الزلازل "سكاي اليرت" أن الهزة شعر بها السكان في ولايات غيهيرو وأواهاكا وبويبلا.