كوريا الشمالية تعلن استعدادها للحوار مع أميركا

كوريا الشمالية تعلن استعدادها للحوار مع أميركا
كيم يونغ تشيول (أ.ب)

أعلن وفك كوريا الشمالية الذي وصل إلى الجارة الجنوبية للمشاركة في ختام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، اليوم الأحد، إن بلاده مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة، على أثر التدهور في العلاقات بسبب البرنامج النووي وفرض عقوبات قاسية على بيونغ يانغ.

وجاء هذا الإعلان خلال لقاء جميع بين رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، ووفد الجارة الشمالية، الذي وصل اليوم لحضور حفل اختتام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018، في بيونغ تشانغ.

وشدد مون خلال اللقاء على ضرورة "إجراء الحوار بين بيونغ يانغ وواشنطن في أسرع وقت ممكن، لتحسين العلاقات بين الكوريتين وحل قضية شبه الجزيرة الكورية بصورة جذرية".

بدوره قال نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم الكوري الشمالي، كيم يونغ تشيول، الذي يترأس الوفد "نحن مستعدون لإجراء الحوار مع الولايات المتحدة الأميركية".

كما أعرب عن موافقة بلاده على تطوير العلاقات بين الكوريتين مع تطوير العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأميركية في آن معا، حسبما نقلت وكالة الأنباء الكورية "يونهاب" (رسمية).

ووصل صباح اليوم وفد الشمال إلى الجارة الجنوبية، لحضور حفل اختتام دورة الألعاب الأولمبية، الذي من المقرر أن تحضره أيضًا ابنة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب.