مفوض حقوق الإنسان يدين إساءة استخدام الفيتو

مفوض حقوق الإنسان يدين إساءة استخدام الفيتو
(أ ب)

اتهم المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة الدول الأعضاء التي تملك حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي بأنها تأتي في المرتبة الثانية بعد المجرمين الذين يقتلون ويشوهون، وذلك فيما يتعلق بالمسؤولية عن بعض من أفظع انتهاكات حقوق الإنسان في العالم.

وكان قد قدم زيد رعد الحسين واحدة من أقوى الإدانات حتى الآن من مسؤول بارز بالأمم المتحدة لإساءة استخدام حق الفيتو في مجلس الأمن، والذي يمنح صلاحيات غير عادية للدول الخمس: بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا وأميركا.

وفي حديثه أمام مجلس حقوق الإنسان لم يحدد المفوض السامي الحالات التي أسيء فيها استخدام حق الفيتو.

وبدلا من ذلك، تحدث زيد بشكل أوسع، وأدان "إحدى أسوأ المجازر البشرية في التاريخ الحديث" في سورية والكونغو واليمن وبوروندي وميانمار.

يشار إلى أن زيد، وهو أمير أردني، سيغادر منصبه في آب/ أغسطس المقبل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018