قراصنة روس اخترقوا شبكتي إنترنت لوزارتين ألمانيتين

قراصنة روس اخترقوا شبكتي إنترنت لوزارتين ألمانيتين

تمكن قراصنة روس من اختراق شبكتي إنترنت تخصان وزارتي الخارجية والداخلية الألمانيتين، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ"، نقلا عن مصدر لم تسمه.

وقالت الوكالة إن مجموعة القرصنة الروسية المعروفة باسم "إيه بي تي 28"، التي تم ربطها بالاستخبارات العسكرية الروسية "جي آر يو"، واتهامها بالهجوم على حملة هيلاري كلينتون عام 2016، نجحت بزرع برمجية خبيثة في الشبكة الخاصة بالوزارتين لمدة عام.

واستطاعت أجهزة الأمن الألمانية اكتشاف برمجية التجسس فقط في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بحسب الوكالة، مضيفة أن شبكة حكومية أخرى منفصلة كانت أيضا عرضة للاختراق.

وأكدت أن هذا الهجوم الإلكتروني هو الأكبر الذي يطاول الحكومة الألمانية.

وحذر مسؤولون أمنيون المان بشكل متكرر خلال الانتخابات الألمانية عام 2017 من أن القراصنة الروس قد يعمدون إلى محاولة تعطيل الانتخابات.

ورغم عدم امتلاك السلطات الألمانية أدلة دامغة، إلا أنها حمّلت مجموعة "إيه بي تي 28" المعروفة أيضا باسم "الدب الفاخر" أو "سوفاسي"، مسؤولية الهجوم الإلكتروني الذي عطّل شبكة البرلمان الألماني "بوندستاغ" عام 2015 لأيام.

وتمكن القراصنة من الاستيلاء على 17 غيغابايت من المعلومات، يخشى المسؤولون أنها قد تستخدم لابتزاز النواب أو النيل من مصداقيتهم.

ومع ارتفاع وتيرة الهجمات الإلكترونية، أنشأت وزارة الدفاع الألمانية عام 2016، إدارة إلكترونية بهدف تنسيق الردود على الاختراقات الإلكترونية.