ألمانيا: سياسات ترامب التجارية تُعرض التجارة الحرّة للخطر

ألمانيا: سياسات ترامب التجارية تُعرض التجارة الحرّة للخطر
الصلب والحديد في ألمانيا (أ. ب)

أوضحت وزيرة الاقتصاد الألمانية، بريجيته تسيبريز اليوم الأحد، أن الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على واردات الصلب والألومنيوم ستضر بالوظائف والنمو، مضيفة أن أوروبا وغيرها من المؤيدين للتجارة الحرة يجب ألا يسمحوا ببث الفرقة بينهم.

وقالت تسيبريز لـ"رويترز" إن "سياسات ترامب تعرض نظام الاقتصاد العالمي الحر للخطر"، مُضيفة أنه "لا يريد أن يفهم بنيته القائمة على نظام يعتمد على قواعد الأسواق المفتوحة. أي شخص يشكك في هذا، يعرض الازدهار والنمو والتوظيف للخطر".

وبيّنت تسيبريز أنه يجب على ألمانيا وحلفائها صون نظام التجارة الحرة وتجنب الانقسام بفعل عرض ترامب بإعفاء بعض الحلفاء مثل المكسيك وكندا وأستراليا من الرسوم الجمركية.

وذكرت الوزيرة: "من المهم أن تُظهر أوروبا بشكل جماعي أنه من الممكن أن تكون هناك إجراءات مضادة" وأنه لن تكون هناك تصدعات في التحالف الذي يدعم التجارة الحرة.

ودعا الاتحاد الأوروبي واليابان، الولايات المتحدة، أمس السبت، على منحهما إعفاءات من الرسوم الجمركية على واردات المعادن، مع مناداة طوكيو بتبني "سلوك متعقل" في نزاع يهدد بالتصاعد إلى حرب تجارية.

وصرّحت مفوضة المنافسة في الاتحاد الأوروبي، مارجريت فيستاجر لصحيفة "بيلد إم زونتاج" الألمانية، بأن بروكسل ستواصل السعي لإجراء حوار مع واشنطن من أجل الإعفاء من الرسوم.

وقالت: "ولكن إذا تضررت أوروبا فعليا من الرسوم الجديدة، فسنتخذ إجراءات مضادة".

وأضافت قائلة: "بنينا نظام تجارة عالمي لعقود. الازدهار الأوروبي وملايين من فرص العمل تتوقف عليه، وأوروبا لن تقف مكتوفة الأيدي إذا عرض أحدهم نظام التجارة العالمي الحر للخطر".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018