ترامب يهاتف بوتين: تمهيد لقمة ثنائية؟

ترامب يهاتف بوتين: تمهيد لقمة ثنائية؟
أرشيفية (أ ب)

هاتف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بحثا خلاله "القضية السورية والأزمة الأوكرانية"، واتفقا على مواصلة تطوير الاتصالات الثنائية، بما في ذلك بحث إمكانية عقد لقاء على مستوى القمة.

والاتصال هو الأول إثر فوز بوتين، الأحد الماضي، في الانتخابات الرئاسية بفترة جديدة تستمر 6 سنوات.

ونقلت شبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية الأميركية، عن مسؤول في البيت الأبيض، قوله إن "ترامب أجرى اليوم أول محادثة هاتفية مع بوتين عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية (الأحد)"، دون أي تفاصيل عما جرى خلال الاتصال.

فيما قال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض إنه قد يلتقي هو وبوتين "في المستقبل القريب"، ويناقشان قضايا تتعلق بسباق التسلح، كوريا الشمالية، أوكرانيا وسورية.

فيما أكد بيان للرئاسة الروسية، صدر في أعقاب المكالمة الهاتفية، أن "الزعيمين أعربا عن تأييدهما لتطوير التعامل على مختلف الاتجاهات، بما في ذلك مسائل ضمان الاستقرار الإستراتيجي ومحاربة الإرهاب الدولي، وخاصة جرى التأكيد على أهمية تنسيق الجهود للحد من سباق التسلح".

وأضاف الكرملين أن الرئيسين "بحثا القضية السورية والأزمة الأوكرانية". وأشار الجانبان إلى "ضرورة إحراز تقدم، وبشكل عاجل، في تسوية القضيتين".

ووفق البيان ذاته، أعرب بوتين وترامب عن رضاهما لانخفاض التوتر حول شبه الجزيرة الكورية، مع التشديد على أنه من المجدي مواصلة الجهود لتسوية القضية بطرق سلمية ودبلوماسية.

كما تبادل الرئيسان الآراء حول مسائل التعاون الاقتصادي، وأبديا اهتماما بتكثيفه، كما تم التطرق إلى موضوع قطاع الطاقة بشكل خاص.

واتفق بوتين وترامب على مواصلة تطوير الاتصالات الثنائية، بما في ذلك بحث إمكانية عقد لقاء على مستوى القمة.

ولفت الكرملين إلى أن "الحديث كان بناءً وعمليًا وكان يهدف إلى تجاوز المشاكل التي تراكمت في العلاقات الروسية - الأميركية".

وأمس الإثنين، نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن مصادر مطلعة في البيت الأبيض، قولها، إن الرئيس الأميركي لا ينوي الاتصال هاتفيًا بالرئيس الروسي، لتهنئته بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في روسيا.

وعقب ذلك، قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في تصريحات له في وقت سابق اليوم، إن الكرملين لا يعتبر عدم قيام ترامب بتهنئة بوتين بفوزه في الانتخابات الروسية "تصرفًا غير ودي".وأشار إلى أن موسكو منفتحة لتطبيع العلاقات مع واشنطن.

وجرت الانتخابات الرئاسية الروسية، الأحد الماضي، وحقق الرئيس الحالي لروسيا الاتحادية فلاديمير بوتين فوزًا كاسحًا على منافسيه بحصوله على نسبة 76.68% وفقًا للجنة المركزية للانتخابات.