أفغانستان: مقتل 26 شخصا في تفجير انتحاري بكابل

أفغانستان: مقتل 26 شخصا في تفجير انتحاري بكابل
(أ ف ب)

قتل 26 شخصا، على الأقل، عندما فجر انتحاري نفسه أمام مستشفى قبالة جامعة كابل، اليوم الأربعاء، المصادف يوم رأس السنة الفارسية، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية.

وصرح نائب المتحدث باسم الوزارة، نصرت رحيمي، لوكالة فرانس برس أن "المهاجم فجر سترته المفخخة وسط الحشد وغالبية الضحايا كانوا يحتفلون بعيد النوروز".

وقال رحيمي إن 18 شخصا آخرين أصيبوا في التفجير، وجميعهم من المدنيين"، مضيفا أن انتحاريا راجلا فجر نفسه أمام مستشفى يقع قبالة جامعة كابل.

ووقع التفجير على بعد أقل من 200 متر من معبد "كارتي ساخي" الذي يتجمع فيه العديد من الأفغان كل عام للاحتفال بعيد النوروز.

ولم تعلن أية جهة عن مسؤوليتها على الفور عن التفجير الانتحاري الخامس الذي تشهده العاصمة الأفغانية في الأسابيع الأخيرة. كما نفت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم في تغريدة على تويتر.

وجاء التفجير بعد أيام من تفجير انتحاري نفسه بسيارة مفخخة في العاصمة الأفغانية ما تسبب في العديد من الوفيات والإصابات.

ويأتي الهجوم الأخير فيما يزور رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال جوزف دانفورد، أفغانستان لتقييم سير الحملة العسكرية ضد المسلحين.

ورغم الدعوات لطالبان بالجلوس مع الحكومة الأفغانية على طاولة المحادثات، إلا أنه يبدو أنه ليس لديها حوافز كافية للتفاوض.