الكرملين: واشنطن أجبرتنا على الانتقام لطرد دبلوماسيينا

الكرملين: واشنطن أجبرتنا على الانتقام لطرد دبلوماسيينا
(أ ف ب)

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة أجبرت روسيا على اتخاذ إجراءات انتقامية للرد على طرد دبلوماسييها من الأراضي الأميركية.

وأضاف في بيان نشرته وكالة الأنباء الروسية "تاس" بالقول إن "روسيا لم تبدأ أي حرب دبلوماسية، ولم تبدأ بتبادل العقوبات، وطرد الدبلوماسيين، بل أجبرتنا واشنطن على اتخاذ إجراءات انتقامية ردا على طرد دبلوماسيينا وإغلاق القنصلية الروسية". ووصف بيسكوف قرار واشنطن بأنه "فعل غير ودي، وغير دستوري، وغير قانوني".

وفي الشأن ذاته، شدّد بيسكوف على سعي روسيا الدائم، نحو بناء علاقات جيدة وطبيعية مع الولايات المتحدة، قائلا: "نتمنى الحصول على علاقة على هذا النحو".

وطالبت موسكو، يوم أمس 60 دبلوماسيا أميركيا بمغادرة الأراضي الروسية قبل 5 نيسان المقبل، وإغلاق القنصلية الأميركية في مدينة "سان بطرسبورغ" الروسية، وإخلاء مبناها للأسباب ذاتها.

وسبق أن أقدمت 29 دولة على طرد 146 دبلوماسيا روسيا من أراضيها خلال الأيام الثلاثة الماضية، تضامنا مع بريطانيا في قضية تسميم العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال، فيما أعلنت دول أخرى تعليق المباحثات الثنائية.

وطردت الولايات المتحدة وحدها 60 دبلوماسيا روسيا، 48 منهم يعملون في السفارة الروسية، والبقية ضمن بعثة روسيا لدى الأمم المتحدة (مقرها نيويورك).

وفي 4 آذار الجاري، اتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتل العميل سكريبال (66 عاما) وابنته "يوليا" (33 عاما) على أراضيها باستخدام "غاز الأعصاب"، وهو ما تنفيه موسكو.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018