الجاسوس الروسي: تحسن مفاجئ في حالته الصحية

الجاسوس الروسي: تحسن مفاجئ في حالته الصحية
مقعد سكريبال لدى تعرضه للتسمم (أ ف ب)

أعلن مستشفى سالزبري، اليوم الجمعة، أن الجاسوس الروسي الذي جرى تسميمه في بريطانيا، سيرجي سكريبال، بغاز الأعصاب "نوفيتشوك"، لم يعد بحالة حرجة، وأنه حصل تحسن ملموس في حالته الصحية بعد أن رقد نحو شهر في المستشفى.

وكان سكريبال (66 عاما) قد تم تسريره مع ابنته يوليا (33 عاما) التي أصيبت في حادث التسمم أيضا.

وكان قد طرأ تحسن ملموس على حالة يوليا الصحية. ونقل عنها قولها إن الوضع الصحي لوالدها أفضل بكثير مقارنة بالتقديرات الطبية السابقة، التي كانت تشير إلى أنه في حالة حرجة، ومن غير المحتمل أن يتماثل للعلاج.

كما أكدت يوليا أنها استفاقت من غيبوتها قبل نحو أسبوع ونصف، وأن صحتها تتحسن يوميا.

يذكر أن بريطانيا قد أكدت أن سكريبال وابنته قد سمما بغاز أعصاب تم تطويره للمرة الأولى في الاتحاد السوفييتي سابقا.

ونفت روسيا من جهتها أي علاقة لها بالحادث الأول من نوعه في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وكان مندوب روسيا في الأمم المتحدة قد قال في جلسة لمجلس الأمن الدولي إن "لندن سوف تأسف على مواصلة كيل الاتهامات لموسكو".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018