السويد تقدم مقترحًا لحل الأزمة السورية

السويد تقدم مقترحًا لحل الأزمة السورية
أ.ب

قدمت بعثة السويد في الأمم المتحدة، اقتراحًا لمجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة لحل الأزمة السورية، يشمل إرسال بعثة رفيعة المستوى لنزع السلاح الكيماوي وحفظ الأمن، ومعالجة قضية هذه المجاز "مرة وللأبد".

وينص مشروع القرار السويدي الذي تم توزيعه على أعضاء المجلس، اليوم الخميس، على أن يعبر المجلس عن اعتزامه تشكيل فريق تحقيق "حيادي ومستقل ومهني جديد" لتحديد المسؤول عن استخدام أسلحة كيماوية في سورية.

ويتضمن مشروع القرار كذلك طلبا للأمين العام، أنطونيو غوتيريش، لعرض مقترحات على مجلس الأمن في غضون عشرة أيام.

ويشمل مشروع القرار أيضا تعبيرا عن دعم المجلس لبعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، والتي قال عنها مندوب السويد لدى الأمم المتحدة، أولوف سكوغ، إنها "في طريقها" إلى سورية لتحديد ما إذا كانت أسلحة كيماوية استخدمت في دوما الواقعة في غوطة دمشق الشرقية.

وقال سكوغ إنه يتوقع أن تتم مناقشة مشروع القرار المقترح في جلسة طارئة للمجلس بشأن سورية اليوم الخميس.

وفي الأثناء، قالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إن بعثة خاصة لتقصي الحقائق في طريقها إلى سورية وسوف تبدأ التحقيق في هجوم بأسلحة كيماوية وقع هناك السبت الماضي.

ومن المقرر أن تسعى البعثة إلى تحديد ما إذا كانت أسلحة كيماوية استخدمت وما نوعها، بحسب بيان للمنظمة التي يقع مقرها في هولندا.