أميركا: الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية "مُدانة أخلاقيا"

أميركا: الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية "مُدانة أخلاقيا"
توضيحية من الأرشيف

صنّفت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الجمعة كلا من الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية؛ على أنها حكومات "مدانة أخلاقيا" قالت إنها تنتهك حقوق الإنسان يوميا مما يجعلها "نتيجة لذلك قوى مزعزعة للاستقرار".

وقال القائم بأعمال وزير الخارجية جون سوليفان لدى إصدار الوزارة تقارير ممارسات حقوق الإنسان في دول العالم عن عام 2017 إن أحدث إستراتيجية للأمن القومي الأميركي تُقر بأن فساد وضعف الحكم يُهدد الاستقرار العالمي والمصالح الأميركية.

وقال سوليفان: "بعض الحكومات غير قادرة على حفظ الأمن وتلبية الاحتياجات الأساسية لشعبها، في حين أن أخرى غير راغبة ببساطة".

وأضاف أن "الدول التي تقيد حرية التعبير وحرية التجمع السلمي، أو التي تسمح بالعنف وترتكبه ضد أعضاء جماعات دينية وعرقية وغيرها من الأقليات، أو تقوض الكرامة الأساسية للأشخاص هي دول مدانة أخلاقيا وتقوض مصالحنا" مبينا أن حكومات الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية، على سبيل المثال، تنتهك حقوق الإنسان على أساس يومي وهي نتيجة لذلك قوى مزعزعة للاستقرار".

وقال سوليفان إن الولايات المتحدة تسعى لأن تكون مثلا يُحتذى به للدول الأخرى في الترويج للحكم العادل والفعال الذي يستند إلى سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018