ترامب ينسق مع مون قبل قمة الكوريتين الجمعة

ترامب ينسق مع مون قبل قمة الكوريتين الجمعة

قال مسؤول بالبيت الأبيض، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد يلتقي بنظيره الكوري الجنوبي مون جيه-إن قبل قمته مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بهدف السعي لاتفاق على نزع السلاح النووي.

ومن المزمع أن يلتقي مون بكيم يوم الجمعة، فيما قال ترامب إنه قد يجري محادثات مع الزعيم الكوري الشمالي في أواخر أيار/مايو أو في يونيو حزيران.

وتحدث مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، مع نظيره في كوريا الجنوبية تشونج يوي-يونج، يوم الأربعاء، وناقشا” التطلع لاجتماع بين الرئيسين قبل القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية“.

وتضغط الولايات المتحدة على كوريا الشمالية للتخلي عن برنامجها للأسلحة النووية، وتقول إنها ستواصل سياسة” الضغط لأقصى حد“على بيونجيانج عبر العقوبات لتحقيق هذا الهدف.

وقال مون الأسبوع الماضي إن كوريا الشمالية أبدت التزاما بجعل شبه الجزيرة الكورية خالية تماما من الأسلحة النووية وأعلنت بيونجيانج، يوم السبت، أنها ستعلق على الفور إجراء التجارب النووية والصاروخية.

ويعقد لقاء القمة الثالث بين الرئيس الكوري الجنوبي، والزعيم الكوري الشمالي، في المنطقة العازلة على الحدود بين الكوريتين غدا الجمعة.

وقال رئيس ديوان الرئاسة الكورية الجنوبية ليم تشون سوك، إن اللقاء سيعقد في التاسعة والنصف صباحا، وستبدأ أعمال القمة في الساعة 10.30 في جناح "بيت السلام" في جنوب المنطقة منزوعة السلاح، مشيرا إلى أن كيم يو جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي سترافقه إلى القمة.

وذكر سوك، أن الوفد الشمالي سيضم رئيس البرلمان ووزيري الخارجية والدفاع ورئيس الأركان العامة وبعض الوزراء والشخصيات الحزبية الرفيعة.

من جهته أكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مجددا على ضرورة الحفاظ على أقصى قدر من الضغط على كوريا الشمالية حتى تنفذ بيونغ يانغ جملة من الخطوات في نزع السلاح النووي، مشيرا إلى أنه سيواصل التعاون مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين وروسيا في هذا المجال.