الأمم المتحدة: القضاء على بوكو حرام يستغرق سنوات

الأمم المتحدة: القضاء على بوكو حرام يستغرق سنوات
موقع هجوم انتحاري لبوكو حرام في نيجيريا (أ ف ب)

أعلن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غربي أفريقيا، محمد بن شمباس، في تصريح لوكالة فرانس برس، يوم أمس الثلاثاء، أن "القضاء بالكامل" على تنظيم "بوكو حرام" سيستغرق سنوات على الرغم من الهزائم العسكرية التي منيت بها مؤخرا.

وقال الممثل الخاص لأنطونيو غوتيريش في غربي أفريقيا ومنطقة الساحل إن "بوكو حرام أثبتت أنها مجموعة مقاوِمة... أعتقد أن القضاء عليها بالكامل سيتطلب وقتا".

وأضاف على هامش قمة إقليمية حول بحيرة تشاد في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو النيجيرية التي ولد فيها تنظيم بوكو حرام "ما نراه هو أن بوكو حرام أصبحت الآن جزءا من شبكة الإرهاب الدولي".

وبحثت القمة التي شاركت فيها الدول الأربع المطلّة على البحيرة (نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون) التعاون الإقليمي ونشر الوعي وتعزيز السلام والتنمية المستديمة.

ومنذ 2015 تشارك قوات من هذه الدول الأربع في قوة مشتركة لمكافحة بوكو حرام.

وأكد بن شمباس أنه طالما أن عناصر بوكو حرام لم يهزموا بالكامل فإنهم سيكونون موجودين في بعض الأماكن" وربما سيحتفظون بالسيطرة على بعض المناطق في ولايتي يوبي وبورنو (شمال شرقي نيجيريا).

وإذ أشاد المسؤول الأممي بـ"النجاح الملفت" الذي حققته القوة العسكرية المشتركة بين الدول الأربع في مكافحة بوكو حرام، ناشدها "أن تبقى يقظة".

وأضاف "لا يمكننا اعتبار النصر مكتسبا وافتراض أنهم هزموا بالكامل".

يشار إلى أن النزاع الذي يشهده حوض بحيرة تشاد قد أسفر عن أكثر من عشرين ألف قتيل، وتسبب بتشريد 2.6 مليون آخرين في نيجيريا منذ العام 2009.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018