تنديد دولي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس

تنديد دولي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس
(أ ب)

نددت العديد من دول العالم، اليوم الإثنين، بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، ونفت بريطانيا نيتها نقل سفارتها، كما نددت روسيا وتركيا وإيران والأردن بالخطوة الأميركية، في حين أعلنت جامعة الدول العربية عزمها عقد اجتماع على مستوى المندوبين، الأربعاء القادم.

وقال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إن الحكومة البريطانية ليست لديها خطط لنقل السفارة من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وفي موسكو اعتبر الكرملين أن افتتاح السفارة الأميركية بالقدس يصعد حدة التوتر في المنطقة.

من جهته، قال رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، إن الإدارة الأميركية تتصرف بعدم نضج، وتنتهج أسلوب المغامرة، وذلك تعليقا على قرارها نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وخلال اجتماع اللجنة الدائمة لفلسطين في طهران، دعا لاريجاني الدول الإسلامية والمجتمع الدولي لدعم جاد وإجراءات عملية للتصدي لممارسات الإدارة الأميركية تجاه القدس.

وسبق ذلك تصريح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعليقا على نقل السفارة الأميركية إلى القدس قال فيه "نشعر وكأننا في الأيام المظلمة التي سبقت الحرب العالمية الثانية".

جاء ذلك في كلمة ألقاها، اليوم الإثنين، أثناء اجتماع نظمه معهد "تشاتام هاوس" ببريطانيا التي يجري زيارة رسمية إليها.

وأضاف أردوغان أنه من خلال قرار نقل سفارتها إلى القدس فضلت واشنطن أن تكون جزءا من المشكلة لا جزءا من الحل، وبذلك فقدت دور الوساطة في عملية السلام بالشرق الأوسط.

وأكد رفض بلاده هذا القرار الذي ينتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وطالب أردوغان المجتمع الدولي بالقيام بدوره والتحرك بسرعة من أجل إيقاف عدوانية إسرائيل المتصاعدة.

من جهتها، دعت الحكومة الألمانية اليوم الفلسطينيين والإسرائيليين إلى "ضبط النفس"، مؤكدة أن مصير القدس تحدده فقط مفاوضات بين الطرفين.

وعربيا، أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، أن افتتاح السفارة الأميركية في القدس واعتراف الولايات المتحدة بها عاصمة لإسرائيل يمثلان خرقا واضحا لميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية.

وقال المومني إن موقف الأردن ثابت في رفض القرار الأميركي، واعتباره منعدما.

وأكد على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، ووفق قرارات الشرعية الدولية التي تضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وعبر ملك المغرب، محمد السادس، عن رفضه تفعيل الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

جاء ذلك في رسالة بعثها الملك المغربي إلى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وقال مصدر عربي إنه تقرر عقد اجتماع غير عادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين، بعد غد الأربعاء، لبحث نقل السفارة الأميركية إلى القدس، ويأتي بناء على طلب مندوب فلسطين وبعد موافقة دولتين عربيتين وبالتشاور مع السعودية التي تتولى رئاسة المجلس حاليا.

ترامب فقد وصف افتتاح السفارة الأميركية في القدس المزمع عصر اليوم باليوم العظيم لإسرائيل.

وفي تغريدة له بصفحته على موقع تويتر أعلن ترامب عن تغطية مباشرة لحفل الافتتاح عبر شبكة فوكس نيوزالأميركية.