مقتل سبعة أشخاص بهجوم مسلح على كنيسة بالشيشان

مقتل سبعة أشخاص بهجوم مسلح على كنيسة بالشيشان
(أ.ب.)

قتل عنصران من الشرطة وأربعة مسلحين واحد الأشخاص، اليوم السبت في جمهورية الشيشان بالقوقاز الروسي، خلال هجوم على كنيسة أرثوذكسية في هذه الجمهورية التي يشكل المسلمون أكثرية سكانها، كما أعلنت لجنة تحقيق روسية في بيان.

واستهدف الهجوم كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل في وسط غروزني، عاصمة الشيشان، بحسب المصدر.

وأوضحت اللجنة أنه "وفقا للتقارير الأولية، قتل شرطيان مسؤولان عن أمن الكنيسة ومدني"، مشيرة إلى إصابة اثنين آخرين من الشرطة.

وأكدت "القضاء على أربعة مسلحين"، عثر بحوزتهم على سكاكين وبندقية.

وتابعت اللجنة أن "تصرف الشرطة المحترف أدى إلى تجن عواقب أكثر خطورة وإصابة المزيد من الضحايا".

من جهته، قال الرئيس الشيشاني رمضان قديروف لوكالات الأنباء الروسية إن المسلحين تحركوا "بناء على أوامر بلد غربي" وكان هدفهم "أخذ المؤمنين رهائن".

وبعد الحرب الأولى في الشيشان (1994-1996)، بات التمرد الانفصالي وتمدد خارج حدود هذه الجمهورية الروسية ليتحول أواسط العقد الأول من القرن الحادي والعشرين إلى حركة مسلحة ناشطة في كل انحاء شمال القوقاز.

وفي أواخر حزيران/يونيو 2015، أعلن التمرد المسلح في القوقاز الروسي مبايعة تنظيم "داعش" والتحق عدد من أنصاره بالمسلحين في سورية والعراق.