ترامب يلمح إلى تأجيل القمة مع كيم جونغ أون

ترامب يلمح إلى تأجيل القمة مع كيم جونغ أون
(أ ب)

ألمح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إلى أن الاجتماع التاريخي المخطط له مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، قد يؤجل إلى وقت لاحق، قائلا إن القمة "ربما لا تتم في 12 حزيران/ يونيو".

وأثار ترامب الاحتمال بأن يتم تأجيل الاجتماع، وذلك خلال لقاء في البيت الأبيض، عقده مع رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي- إن، فيما سعى الاثنان لتنسيق إستراتيجية بينما تتزايد المخاوف من فشل قمة كوريا الشمالية.

وقال ترامب للصحفيين "إذا لم تحدث، ربما تحدث لاحقا"، ليعكس انتكاسات حدثت مؤخرا في جهود تحقيق مصالحة بين الكوريتين.

(أ ب)

فيما أكد ترامب أن الزعيم الكوري الشمالي "جدي" في نيته التخلي عن السلاح النووي، وقال "أعتقد أن كيم جدي. أعتقد أنه جدي جدا".

وقال عن كيم "سيكون سعيدا للغاية" إذا تم التوصل إلى اتفاق بين البلدين حول نزع الترسانة النووية لبيونغ يانغ.

وانسحبت كوريا الشمالية من محادثات سلام مخطط لها مع كوريا الجنوبية، الأسبوع الماضي، بسبب إجراء تدريبات عسكرية مشتركة، تقول الولايات المتحدة إنه "كان مخططًا لها منذ فترة طويلة بين قوات أميركية وقوات كورية"، وهددت كوريا الشمالية بالتخلي عن اجتماع مخطط له بين ترامب وكيم بسبب إصرار الولايات المتحدة على نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

وصرح مون في المكتب البيضاوي بأن "مصير ومستقبل" شبه الجزيرة الكورية معلق على المحادثات، قائلا للرئيس الأميركي إنهم وصلوا إلى "خطوة أقرب" من حلم نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

وقال ترامب "هناك شروط معينة نريدها"، وأضاف أنها إذا لم تستوف، "فلن نجري الاجتماع"، ورفض الإفصاح عن تلك الشروط.