فريق أميركي يسافر لسنغافورة للتحضير لقمة ترامب وكيم

فريق أميركي يسافر لسنغافورة للتحضير لقمة ترامب وكيم

أعلن البيت الأبيض مساء اليوم السبت، أن فريقا أميركيا سيغادر إلى سنغافورة للتحضير للقمة المرتقبة بين الرئيس دونالد ترامب، ونظيره الكوري الشمالي، كيم جونغ أونغ.

يأتي ذلك عقب ساعات من لقاء جمع بين رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، مع زعيم الجارة الشمالية كيم جونغ أونغ، في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين.

ونقلت قناة "الحرة" الأميركية عن البيت الأبيض، أن فريقًا أميركيًا سيغادر إلى سنغافورة وفق الجدول للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم.

وأوضح البيت الأبيض أن الدبلوماسيين الأميركيين سيغادرون إلى سنغافورة خلال عطلة الأسبوع الجاري.

وأفادت مجلة Politico سابقا بأن فريق واشنطن سيضم 30 مسؤولا من البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية.

وأمس لمّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إمكانية العودة لانعقاد قمة سنغافورة مع زعيم كوريا الشمالية، في موعدها المقرر في 12 يونيو/ حزيران المقبل.

وكان البيت الأبيض، قد أعلن قبل يومين إلغاء القمة المرتقبة بين زعيم كوريا الشمالية والرئيس الأميركي، قبل أن يلمّح الأخير أمس إلى إمكانية انعقادها.