البنتاغون يعترف: مقتل 499 مدنيا جراء عملياتنا العسكرية بـ4 دول

البنتاغون يعترف: مقتل 499 مدنيا جراء عملياتنا العسكرية بـ4 دول
أرشيفية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" مقتل 499 مدنيا من جراء العمليات العسكرية التي نفذتها قواتها في 4 دول خلال العام 2017، وهو العام الأول من إدارة الرئيس دونالد ترامب، وفق إعلام محلي.

وجاء ذلك في تقرير لوزارة الدفاع الأميركية قدمته إلى الكونغرس، اليوم الجمعة، بحسب شبكة "CNN".

ونقلت الشبكة عن البنتاغون تأكيده وجود تقارير موثوق فيها حول مقتل 499 مدنيا تقريبا وإصابة حوالي 169 آخرين خلال العام 2017، نتيجة العمليات العسكرية في العراق وسورية التي تستهدف تنظيم "داعش"، والعمليات في أفغانستان التي تستهدف حركة "طالبان"، والعمليات ضد تنظيم "القاعدة" في اليمن.

كما أفاد التقرير بأن وزارة الدفاع ليس لديها "تقارير موثوق فيها" عن الخسائر في صفوف المدنيين نتيجة العمليات العسكرية الأميركية في الصومال أو ليبيا خلال العام الماضي.

ومع ذلك، يضيف التقرير: "لا يزال هناك أكثر من 450 تقريرا عن الإصابات في صفوف المدنيين اعتبارا من 2017، وهذا يعني أن عدد الضحايا المدنيين الذي تسببت فيه العمليات العسكرية الأميركية قد يرتفع".

ويغطي التقرير الذي يقدم تقديرا لعدد الضحايا المدنيين لعام 2017، الغارات الجوية الأميركية، وكذلك العمليات القتالية البرية.

وخلال السنة الأولى من إدارة ترامب، ارتفع عدد الضربات الجوية في أفغانستان والعراق وسورية واليمن والصومال، في حين انخفض عدد الضربات في ليبيا، وفق المصدر ذاته.

وقال تقرير وزارة الدفاع إنه "رغم الجهود التي تبذلها القوات الأميركية، فإن الخسائر في صفوف المدنيين لا يمكن تجنبها في بعض الأحيان".

وأضاف أن "هذا ينطبق بشكل خاص على القتال في المناطق الحضرية وضد الخصوم، مثل "داعش" و"القاعدة"، الذين يستخدمون المدنيين دروعا بشرية"، بحسب التقرير.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018