نحو 200 مفقود إثر ثوران بركان غواتيمالا

نحو 200 مفقود إثر ثوران بركان غواتيمالا
أرشيفية

أعلنت السلطات في غواتيمالا، مساء أمس الثلاثاء، أن 192 شخصا ما زالوا في عداد المفقودين بعد يومين على ثوران بركان "فويغو" وتسببه بمقتل 73 شخصا وإجلاء الآلاف من منازلهم.

وقال مدير وكالة الحالات الطارئة في غواتيمالا، سيرخيو كاباناس، لـ"فرانس برس": "الآن أصبحت لدينا معلومات تشمل الأسماء والأماكن التي اعتبر فيها أشخاص في عداد المفقودين: هناك 192 شخصا مفقودا".

وأضاف أن الكارثة أوقعت أيضا 73 صريعا؛ فضلا عن إجلاء السلطات 4500 شخص من القرى الواقعة في سفح البركان.

والأحد، دخل البركان في حالة ثوران، والإثنين قذفىحمما ملتهبة وانبعثت منه أدخنة سامة غطت أرجاء المنطقة،لا سيما القرى المجاورة له ومدينة أنتيغوا، أهم موقع سياحي في غواتيمالا.

ويبلغ ارتفاع بركان فويغو (بركان النار) 3763 مترا ويبعد 35 كلم جنوب غرب العاصمة غواتيمالا.

واستمر ثوران بركان فويغو لأكثر من 16 ساعة قبل أن يخمد، لكن المعهد الوطني للبراكين أكد أنه لا يستبعد تجدد النشاط في البركان، داعيا إلى التزام أقصى درجات الحيطة والحذر تحسبا لأي ثوران جديد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018